EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

أثناء قدومها من المطار بعد وداع والدتها وفاة الفنانة الكويتية رشا فاروق في حادث سير مروع

 رشا فاروق ذكرت أصدقاءها بقراءة سورة الكهف قبل ساعات من الحادث

رشا فاروق ذكرت أصدقاءها بقراءة سورة الكهف قبل ساعات من الحادث

لقيت الفنانة الكويتية الشابة رشا فاروق مصرعها إثر حادث مروري مروع تعرضت له خلال عودتها إلى منزلها ظهر الجمعة 18 مارس/آذار قادمة من المطار، بعدما ودعت والدتها التي سافرت إلى مسقط رأسها مصر.

لقيت الفنانة الكويتية الشابة رشا فاروق مصرعها إثر حادث مروري مروع تعرضت له خلال عودتها إلى منزلها ظهر الجمعة 18 مارس/آذار قادمة من المطار، بعدما ودعت والدتها التي سافرت إلى مسقط رأسها مصر.

وكانت الفنانة، التي تبلغ من العمر 22 عامًا، صدمتها سيارة مسرعة من الخلف على الطريق الدائري السادس، ما تسبب في ارتطام السيارة بالحاجز الأسمنتي وتحطمها من الخلف.

وقد كتبت الفنانة الراحلة على صفحتها الخاصة على الموقع التفاعلي "فيس بوك" قبل الحادث بساعات (اليوم الجمعة لا تنسوا قراءة سورة الكهف والدعاء لي ولكم).

ووقع نبأ وفاة الفنانة الشابة كالصدمة على محبيها وأصدقائها، الذين سطروا عبارات الرثاء عبر حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال الرسائل القصيرة.

يذكر أن رشا فاروق خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية بدولة الكويت، وقدمت خلال سنوات قليلة عديدا من الأعمال المسرحية المتميزة، وحصدت جائزتين هما أفضل ممثلة للدور الثاني في مهرجان الكويت المسرحي عن دورها في مسرحية (ماكبثوأفضل ممثلة واعدة في مهرجان الخرافي المسرحي عن دورها في مسرحية (رسالة).

تجدر الإشارة إلى أن آخر مشاركة للفنانة الراحلة كانت في مسرحية (الفارس وأميرة الغابةالتي لا تزال تعرض للجمهور تحت راية فرقة الجيل الواعي وحققت ردود أفعال واسعة.