EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

خالد صالح فرح بخسارة شفيق في انتخابات الرئاسة وفاء عامر: لا أخشى على الفن بعد فوز مرسي.. وأحمد عيد: مبروك لمصر

وفاء عامر سعيدة بفوز مرسي وأحمد عيد يطالب باستمرار الثورة

وفاء عامر سعيدة بفوز مرسي وأحمد عيد يطالب باستمرار الثورة

"مبروك للدكتور محمد مرسي فوزه بالرئاسة" هكذا علقت الفنانة المصرية وفاء عامر على نتيجة جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية، وإن كانت تطالب البعض بإعطائه الفرصة كي نرى -بحسب كلامها- المنجزات التي سيحققها، وبعدها نحاسبه على أفعاله؛ إذ ترى أن هذا الأمر يعد من حق الشعب المصري الذي كان بدوره يفعل ذلك في عهد النظام السابق.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

خالد صالح فرح بخسارة شفيق في انتخابات الرئاسة وفاء عامر: لا أخشى على الفن بعد فوز مرسي.. وأحمد عيد: مبروك لمصر

 "مبروك للدكتور محمد مرسي فوزه بالرئاسة" هكذا علقت الفنانة المصرية وفاء عامر على نتيجة جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية، وإن كانت تطالب البعض بإعطائه الفرصة كي نرى -بحسب كلامها- المنجزات التي سيحققها، وبعدها نحاسبه على أفعاله؛ إذ ترى أن هذا الأمر يعد من حق الشعب المصري الذي كان بدوره يفعل ذلك في عهد النظام السابق.

ولا تخشى وفاء عامر على الفن بعد فوز مرسي، وقالت "لا أخاف أحدا على الإطلاق، ولا أعتقد أيضا حدوث تهميش للفن أو إلغائه لأنني كما قلت مسبقا إن الفن كان له دورا رئيسيا في اندلاع الثورة بعد تقديمنا عددا من القضايا والسلبيات التي يعانيها الشعب المصري".

من جانبه، يعيش الفنان المصري خالد صالح حالة سعادة غامرة بخسارة الفريق شفيق بغض النظر عن فوز مرسي بمنصب الرئيس -على حد كلامه- خاصة وأنه لم يكن مقتنعا بكلا المرشحين، وعلى أساسه قام بإبطال صوته في جولة الإعادة.

وأضاف "من الواقع الذي نعيشه حاليا أطالب الدكتور مرسي بتحقيق متطلبات الشعب المصري كاملة والحفاظ على حرية الفن والإبداع".

 وعلق الفنان المصري أحمد عيد على نتيجة الانتخابات، قائلًا "ألف مبروك لمصروإن أشار إلى أن فوز مرسي لا يعني أن الثورة قد نجحت، إذ إنه -بحسب كلامه- من الممكن أن يحدث خلافا بينه وبين المجلس العسكري في أية جزئية، وترجع الأمور لنقطة الصفر مرة أخرى.

وأضاف "أطالب المصريين بحماية ثورتهم، خاصة وأن الثورة ستتعرض بالتأكيد لضربات من فلول النظام السابق وكذلك الحاقدين، وهو ما يجب أن ننتبه إليه بشكل جيد". وأكمل قائلًا "أطالب مرسي بتطبيق العدالة الاجتماعية والتمسك بالدولة المدنية الحديثة وكذلك حق شهداء الثورة".

 أما عن مستقبل الفن، فقال "لا خوف على الفن إطلاقا في عهد مرسي، وإن كان ذلك لا يتضمن بالتأكيد الفن الساقط غير البناء".

 "الخيرة فيما اختاره اللههذا كان رد الفنانة المصرية تيسير فهمي التي أكدت أن فوز د. مرسي يعني بالتأكيد أننا تخلصنا من النظام السابق وآخر ذيوله المتمثلة في الفريق شفيق، مشيرة إلى أنها كانت من المقاطعين لتلك الجولة من الانتخابات نظرا لعدم قناعتها بكلا المرشحين.

وأضافت "أتمنى أن يعلم د. مرسي أنه ليس قادما باختيار الأغلبية، خاصة وأن الفروق كانت طفيفة للغاية بينه وبين الفريق شفيق ولذلك أتمناه أن يحب مصر من كافة جوارحه، لأنه حينما يرشح نفسه للرئاسة مرة أخرى فيفوز وقتها بأغلبية عن اقتناع تام من الشعب المصري".

وأعرب الفنان المصري حسن يوسف عن سعادته الغامرة بفوز د. مرسي؛ إذ قال "مجيء الدكتور محمد مرسي بانتخابات نزيهة وبإرادة شعبية تجعلني سعيدا بفوزه، وإن كنت أطالبه بحل جميع المشاكل التي عانتها مصر قبل الثورة وما ظهرت عليها بعد الثورة أيضا، متمنيا له كل التوفيق والنجاح".