EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2009

أعرب عن شكه في طبيبه المعالج والد جاكسون: لم أعامله بسوء وهو طفل.. وابني مات مقتولا

أخت جاكسون شككت في أنه قتل بهدف الاستيلاء على ثروته

أخت جاكسون شككت في أنه قتل بهدف الاستيلاء على ثروته

نفى والد أسطورة البوب الراحل -مايكل جاكسون- التقارير التي نشرت حول أنه كان يسيء معاملة جاكسون حينما كان طفلا، ووصفها بـ"الهراء" ، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لم يؤذ ابنه مطلقا.
وأعرب جو جاكسون -79 عاما- مجددا عن تشككه في أن ابنه سقط ضحية جريمة.

نفى والد أسطورة البوب الراحل -مايكل جاكسون- التقارير التي نشرت حول أنه كان يسيء معاملة جاكسون حينما كان طفلا، ووصفها بـ"الهراء" ، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لم يؤذ ابنه مطلقا.

وأعرب جو جاكسون -79 عاما- مجددا عن تشككه في أن ابنه سقط ضحية جريمة.

وقال جو جاكسون -في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية الإخبارية-: "الأمر لم يكن مجرد أدوية فقط.. هناك شيء آخر وراء ذلك".

وذكر جو في المقابلة التي أجراها الإعلامي الشهير لاري كينج أن الطبيب الذي كان يعالج جاكسون مؤخرا هرب وجعل نفسه في محل شك.

من جانبه قال ليونارد رو -صديق عائلة جاكسون منذ سنوات طويلة-: إن شركة "إيه إي جي" المنظمة للحفلات التي كان سيقيمها جاكسون في لندن "سيطرت" على حياة جاكسون.

وشكا والد جاكسون من أن مساعدي النجم الشهير ومستشاريه كانوا يرفضون دخوله لابنه.

وكانت لاتويا شقيقة جاكسون، قد أعربت مؤخرا عن تشككها في أن شقيقها قتل بهدف الاستيلاء على ثروته.

وقالت لاتويا -53 عاما، في مقابلة مع صحيفة "نيوز أوف ذي ورلد" البريطانية الصادرة أول أمس الأحد-: "إننا نعتقد أن المتورط في جريمة القتل ليس شخصا واحدا فقط، فالأمر كان مؤامرة للحصول على أموال جاكسون".

وأضافت لاتويا أنها تعتبر أن جاكسون يساوي المليارات في عالم الموسيقى والأسطوانات، ولذلك فقد قتلوه، لأنهم يدركون بأن قيمة مبيعاتهم ستتضاعف بعد وفاته.

وأوضحت شقيقة ملك البوب أن مجموعة من الشخصيات "المبهمة" أجبروه على توقيع عقد لإقامة 50 حفلة، بالرغم من أنه أراد إحياء 10 حفلات فقط.

يذكر أن النجم الراحل كان قد توفي في 25 يونيو/حزيران الماضي بشكل مفاجئ في منزله بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية عن عمر ناهز 50 عاما، وذلك إثر تعرضه لأزمة قلبية.