EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2009

لونه تحول للأبيض بسبب مرض البهاق والد جاكسون: ابني مات مقتولاً.. وأنتظر معرفة الجاني

والد جاكسون يرجح تعرض ابنه لجريمة قتل

والد جاكسون يرجح تعرض ابنه لجريمة قتل

قال والد ملك البوب الأمريكي مايكل جاكسون إنه يشتبه في أن يكون سبب وفاة ابنه المفاجئة "عملاً إجراميًّاموضحًا أنه لا يستطيع حتى الآن أن يصدّق ما حدث مع مايكل، "أعتقد أنه عمل إجرامي، أعتقد ذلك نعم".

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2009

لونه تحول للأبيض بسبب مرض البهاق والد جاكسون: ابني مات مقتولاً.. وأنتظر معرفة الجاني

قال والد ملك البوب الأمريكي مايكل جاكسون إنه يشتبه في أن يكون سبب وفاة ابنه المفاجئة "عملاً إجراميًّاموضحًا أنه لا يستطيع حتى الآن أن يصدّق ما حدث مع مايكل، "أعتقد أنه عمل إجرامي، أعتقد ذلك نعم".

وقال جو جاكسون -في حديثٍ خاص لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأمريكية إنه يريد أن يعرف لماذا توفي مايكل فجأة، لافتًا إلى أن التشريح الثاني الذي أجري بطلبٍ من عائلته لم يكشف بعد الإجابة على هذا السؤال، مشددًا على أنه سيناضل من أجل إبقاء أولاد مايكل في حضانة عائلة جاكسون.

وجاءت تصريحات والد جاكسون، في أعقاب تأكيد قائد شرطة لوس أنجلوس باحتمال أن تكون وفاة جاكسون عملاً إجراميًّا وليس حالة وفاة، مشيرًا إلى أن الشرطة تكثف التحريات لمعرفة الحقيقة.

وأضاف وليام براتون: "إننا ما زلنا ننتظر التعاون من مكتب التحقيقات لمعرفة سبب الوفاة، وسوف يعتمد ذلك بشدة على تقارير السموم المقرر أن نحصل عليهامتابعًا "واعتمادًا على ذلك سيكون لدينا فكرة عما نتعامل معه: هل نتعامل مع عملية قتل أو نتعامل مع جرعة دواء زائدة بالصدفة؟".

ومن جهة أخرى، ذكرت تقارير صحفية أن الاحتمال الأكبر في وفاة جاكسون هي تناوله جرعات زائدة من أدوية مهدئة استخدمت بشكلٍ جنائي أدت إلى مقتل جاكسون.

وأفاد موقع المشاهير (تي إم زد دوت كوم) بأن اثنين على الأقل من أطباء جاكسون لم يتعاونا مع طلب المحقق بينما يتعلق بالسجلات الطبية لملك البوب.

وأوضحت التقارير، في الوقت نفسه، أن "ملك البوب" الأمريكي كان يتعاطى ما يزيد على عشر حبات منومة قوية كل ليلة.

وأضافت أن جاكسون كان يستخدم أسماء موظفيه للحصول على الأدوية، كما كان يضطر أحيانًا للسفر إلى ولايات أخرى لصرف الوصفات الطبية.

وعلى صعيد آخر، كشفت الممثلة الأمريكية سيسيلي تايسون التي كانت تربطها علاقة صداقة بملك البوب أن هذا الأخير اختار وضع قفاز في واحدةٍ من يديه كي يخفي مرضًا جلديًا يعرف باسم "البهاق" بدأ من يده.

وقالت سيسيلي، في مقابلةٍ مع لاري كينج على شبكة "سي إن إن" إنها كانت وجاكسون يصممان أزياءهما عند مصممٍ واحد في الثمانينيات، مضيفةً "فجأة قال لي (المصمم) أنا أعد هذا القفاز لمايكل، والواقع أن مرض البهاق أصابه وبدأ في يده".

وتابعت "القفاز كان من أجل إخفاء البهاق، هكذا بدأ الأمروشددت على أن تصميم القفاز والسبب وراء ذلك لم يكن مجرد شائعة سمعتها كنت هناك عند تصميمه".

يذكر إلى أن القفاز أصبح أحد أبرز ميزات جاكسون، وبالإضافة إلى الجوارب البيضاء والبنطال الأسود القصير والسترة الجلدية الحمراء، اشتهر القفاز الوحيد في فيديو أغنية "بيلي جين".

وأكد طبيب جاكسون الجلدي الدكتور أرني كلاين أن النجم الراحل كان يعاني من البهاق، وهو مرض يتسبب بتحول لون البشرة إلى البياض ويعرف تحديدًا بزوال اللون الطبيعي للجلد على شكل بقع لونية واضحة، وقد يكون شاملاً للجسم كله، كما قد يكون في مكان واحد.

وقال كلاين "كان الأمر سيئًا؛ لأن المرض انتشر في كل جسمه وكان من الصعب علاجهموضحًا أنه استخدم دواء لعلاج جاكسون أزال كل لون بشرته الداكن.

وشدد على أن الشائعات التي تحدثت عن أن ملك البوب هو من أراد أن يكون أبيض اللون ليست صحيحة، مضيفًا "كان مايكل أسودًا، وفخورًا جدًّا بإرثه الأسود".

من جهته، قال الدكتور جيمس نورلاندن الذي لم يعالج جاكسون يومًا إن استخدام ملك البوب للقفاز وأحمر الشفاه كان دليلاً على معاناته من مرض البهاق؛ لأن البقع تظهر عادةً في البداية على الوجه واليدين والشفاه.

وكانت صحيفة لوس أنجلوس تايمز قد ذكرت أن مكتب محقق الطب الشرعي بالمدينة أصدر مذكرات استدعاء لملفات طبية من عدد من أطباء عالجوا مايكل جاكسون الذي ما زال الغموض يكتنف وفاته المفاجئة قبل أسبوعين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تحدد هويته قوله إنه اطلع على مذكرة تطلب "كافة" السجلات الطبية لجاكسون "بما في ذلك سجلات الطب الإشعاعي والطب النفسي".

وعلى صعيد الهوس بملك البوب الأمريكي، أكد شهود عيان على شبكة الإنترنت رؤية مايكل جاكسون حيًّا، وأعرب البعض عن اعتقادهم أن إعلان وفاته جاء للتغطية على المشاكل التي يعاني منها.

وكتب شخص على شبكة الإنترنت أنه شاهد النجم الراحل في مطار مانشستر البريطاني، بينما أكد شخص آخر أنه شاهد جاكسون في منطقة حدودية مع المكسيك، وادعى آخرون أنهم شاهدوا جاكسون في نيوزيلندا ودبي ولاس فيجاس.