EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

بعد شهرين من وفاتها والدة ويتني هيوستن: بذلت ما في وسعي لإنقاذ ابنتي

 ويتني هيوستن تركت بصمة في عالم الموضة

ويتني هيوستن تركت بصمة في عالم الموضة

والدة المغنية الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن تتحدث لأول مرة عن وفاة ابنتها، وتقول إنه رغم أنها محطمة بسبب وفاة ابنتها المفاجئ، لم تكن تستطيع فعل المزيد لإنقاذها.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

بعد شهرين من وفاتها والدة ويتني هيوستن: بذلت ما في وسعي لإنقاذ ابنتي

(لوس أنجلوس - mbc.net) تحدثت والدة المغنية الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن لأول مرة عن وفاة ابنتها.

 وقالت سيسي (78 عامًا) -في حوار مع قناة ماي 9 التلفزيونية، بعد شهرين من  الصمت- إنه على الرغم من أنها محطمة بسبب وفاة ابنتها المفاجئ، لم تكن تستطيع فعل المزيد لإنقاذ ابنتها.

وأضافت في الحوار المقرر إذاعته الاثنين 2 إبريل/نيسان 2012م: "أعلم إنني بذلت كل ما في وسعي. ولا ألوم نفسي على شيءحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت صحيفة "ذا ديلي ميل" أن سيسي أشارت في الحوار إلى أن ويتني التي توفيت عن عمر يناهز 48 عامًا؛ حاولت مساعدة أسرتها قدر المستطاع.

وقالت: "أطفالي هم كل حياتي. وهي كانت مقربة للغاية مني؛ فهي كانت ابنتي الوحيدة وكانت ترعى أسرتها".

وأضافت أنها فخورة بابنتها لأنها حققت الكثير في فترة قصيرة . وأشارت سيسي إلى أنها لم تتعافَ بعدُ من صدمة وفاة ويتني.

يُشار إلى أن سيسي تواجه تحديات عائلية أخرى؛ فحفيدتها بوبي كريستينا (19 عامًا) تعتزم الزواج بـ"نيك جوردن" -وهو ابن ويتني بالتبني- وهذا ما تعارضه سيسي.

 وكان الطب الشرعي الأمريكي قد كشف مؤخرًا عن لغز مصرع ويتني هيوستن التي عُثر عليها ميتة في فبراير/شباط الماضي، في حمام سباحة غرفتها في أحد الفنادق؛ فقد أكد أنها توفيت نتيجة غرقها العرضي وتعاطيها الكوكايين.

وأوضح مكتب الطبيب الشرعي بلوس أنجلوس، في بيانٍ له، أن استهلاك الكوكايين، بالإضافة إلى مشكلات في القلب، ساهم في وفاة النجمة البالغة من العمر 48 عامًا، غرقًا، وقد وصف الوفاة بـ"العرضية". وكانت المغنية معروفًا عنها إدمانها المخدرات والكحول.

وأضاف التقرير النهائي للطبيب الشرعي؛ الذي ينشر خلال أسبوعين، 'هكذا وقعت الحادثة: وجدت (هيوستن) والمياه تغمر رأسها في حوض للاستحمام مليء بالماء، بالإضافة إلى تعاطيها الكوكايين'.

وعثر على مخدرات وعقاقير أخرى في جسم النجمة، إلا أن تلك لم تساهم في وفاتها، ومن بين تلك المواد الماريجوانا، ومقادير ضئيلة من عقاقير 'ألبرازولام' (كزاناكسو'سيكلوبنزابرين' (فليكسيريلو'ديفنيدرامين' (بينادريلبحسب ما أوضح المصدر نفسه.

وفي 11 فبراير/شباط الماضي، عثر على ويتني هيوسن ميتة في حوض استحمام غرفتها في فندق بيفرلي هيلز في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة).

وكانت النجمة قد تربعت على عرش موسيقى البوب والسول في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، وباعت حوالي 170 مليون أسطوانة.