EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

وسط قلق من حدوث اشتباكات بين المتظاهرين واكد يتمنى مليونية التحرير للوحدة.. والنبوي: لا إسلامية ولا مسيحية

واكد والنبوي يشاركان في جمعة "وحدة الصف"

واكد والنبوي يشاركان في جمعة "وحدة الصف"

قال الفنان المصري خالد النبوي إنه سيذهب إلى ميدان التحرير للمشاركة في مظاهرات مليونية "وحدة الصف" بشعار مصر حرية لا إسلامية ولا مسيحية، فيما شارك الفنان عمرو واكد المعتصمين بالميدان المبيت ليلة الجمعة، داعيا إلى أن تكون مليونية للوحدة، وتحقيق مطالب الثورة.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

وسط قلق من حدوث اشتباكات بين المتظاهرين واكد يتمنى مليونية التحرير للوحدة.. والنبوي: لا إسلامية ولا مسيحية

قال الفنان المصري خالد النبوي إنه سيذهب إلى ميدان التحرير للمشاركة في مظاهرات مليونية "وحدة الصف" بشعار مصر حرية لا إسلامية ولا مسيحية، فيما شارك الفنان عمرو واكد المعتصمين بالميدان المبيت ليلة الجمعة، داعيا إلى أن تكون مليونية للوحدة، وتحقيق مطالب الثورة.

وتأتي مليونية اليوم وسط أجواء من القلق والترقب في ضوء التحذيرات التي أطلقتها عدة قوى سياسية من احتمال حدوث تشابك بين المتظاهرين الذي ينتمون لمختلف التيارات السياسية والدينية.

وكتب خالد النبوي على حسابه الشخصي عبر موقع "فيس بوك": "في الميدان مصرية حرية مش إسلامية ولا مسيحيةوأضاف النبوي في تصريحات لجريدة "الدستور" المصرية أنه يرى أن المشاركة في مظاهرات الجمعة واجب وضرورة، من أجل الحفاظ على الثورة، ومن أجل الحفاظ على وحدة المصريين على هدف واحد هو استكمال الثورة.

فيما قال الفنان عمرو واكد لصحيفة "اليوم السابع" إنه يتمنى أن تكون مليونية اليوم لتوحيد المطالب، وتحقيق مطالب الثورة كاملة، وعودة الاستقرار للبلاد، داعيا الله أن ينصر الثوار، وأن يكون رمضان القادم شهر تحقيق المطالب، متمنيا توحيد الصفوف.

يُذكر أن أكثر من 15 حزبا وحركة سياسية مشاركة في جمعة اليوم من بينها: الإخوان المسلمون، وحزب الحرية والعدالة، وحزب النور، والتيار السلفي، والجماعة الإسلامية، وائتلاف شباب الثورة، والجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، وحركة المصري الحر، وحركة مشاركة، وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وحركة بداية. كما تشهد المليونية أيضا مشاركة حزب العمال الديمقراطي، والاشتراكيون الثوريون، وحزب الوعي، ورابطة الشباب التقدمي، وتحالف حركات توعية مصر، وحركة صحوة، وائتلاف ثورة اللوتس، واللجان الشعبية للدفاع عن الثورة، وحزب المصري الديمقراطي.