EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

أكد استمتاعه بالتعاون مع جيسيكا ألبا هيو جرانت لـ"سكوب": أدعم جمعية لعلاج السرطان "لأنها ساعدت أمي"

هيو جرانت يعترف بأنه شخصية كسولة للغاية

هيو جرانت يعترف بأنه شخصية كسولة للغاية

كشف الممثل البريطاني الشهير "هيو جرانت" لريا أبي راشد في برنامج "سكوب" الذي يعرض على MBC1 عن دعمه لجمعية "ماري كوري" لعلاج السرطان؛ لرعايتها لأمه فيما مضى. مشيرا في الوقت نفسه إلى أن فيلمه الأخير "Did you hear about the Morgan’s هل سمعتم عن آل مورجان" يتناول علاقة رومانسية، لكن في قالب كوميدي.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

أكد استمتاعه بالتعاون مع جيسيكا ألبا هيو جرانت لـ"سكوب": أدعم جمعية لعلاج السرطان "لأنها ساعدت أمي"

كشف الممثل البريطاني الشهير "هيو جرانت" لريا أبي راشد في برنامج "سكوب" الذي يعرض على MBC1 عن دعمه لجمعية "ماري كوري" لعلاج السرطان؛ لرعايتها لأمه فيما مضى. مشيرا في الوقت نفسه إلى أن فيلمه الأخير "Did you hear about the Morgan’s هل سمعتم عن آل مورجان" يتناول علاقة رومانسية، لكن في قالب كوميدي.

وقال جرانت -في مقابلة مع برنامج "سكوب"-: "أدعم هذه الجمعية؛ لأن القائمين عليها يعتنون بالناس حين يحتضرون في منازلهم، فكثيرون يظنون أنهم لا يستطيعون ذلك، لأنهم سيحمّلون عائلاتهم عبئا ثقيلا، إنها جمعية خيرية، ترسل ممرضة لطيفة للاعتناء بك، اعتنت بأمي، لذا لطالما قدمت لها الدعم".

وأضاف النجم البريطاني "أظهر على الشاشة في حملات إعلانية مرة أو اثنتين في العام لدعم الجمعية حين يقيمون حفلات جمع التبرعات للجمعية".

على جانب آخر، وحول فيلمه الجديد "هل سمعتم عن آل مورجانقال هيو جرانت: إنه يحوي كمية مناسبة من الفكاهة، ويقدم رسالة قيّمة في آن واحد. مضيفا أنه يبرز علاقة عاطفية حقيقية وليست مزيفة.

وعن الانسجام الذي بدا بينه وبين النجمة "جيسيكا ألبا" في الفيلم، قال هيو جرانت لريا أبي راشد: "كنت واثقا من أن الأمر سينجح مع سارة جيسيكا، قابلتها قبل 13 عاما تمثل في فيلم إثارة، أحببتها آنذاك، وكنت محقا، إنها مذهلة، تتمتع بغريزة فكاهية مميزة على ما أعتقد، لفتت انتباهي وجعلتني أضحك، شاهدت الفيلم خمسة مليارات مرة، وما زالت تضحكني".

كان هيو جرانت اعترف مؤخرا بأنه شخصية كسولة للغاية، وأنه كان يبحث دائما عن أقل الأعمال المسببة للإجهاد، وأسهل الطرق لكسب المال.

وأكد جرانت أنه لا يجد متعة في المقابلات الإعلامية، ولكنه كان يقوم بها فقط من أجل الترويج لأفلامه.

على جانب آخر يغضب جرانت عندما يتذكر مسألة اقترابه من الخمسين قائلا: كل ما يمكنني قوله هو أني أعيش حياة طيبة حتى الآن، ومن الطبيعي أن وجود الرقم 50 في عمري لن يكون سهلا.