EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2010

تأكدت من الفوز عقب مشاركة جدو هيفاء: المونديال خسر الفراعنة.. وإمام: توقعت رباعية الجزائر

هيفاء وإمام اعتبرا كأس إفريقيا تعويضا عن المونديال

هيفاء وإمام اعتبرا كأس إفريقيا تعويضا عن المونديال

أكدت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي أن بطولة كأس العالم 2010 خسرت فريقا قويا مثل مصر، لا سيما بعد أن انتزع كأس الأمم الإفريقية، وأثبت للعالم كله جدارته باللعب في المونديال.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2010

تأكدت من الفوز عقب مشاركة جدو هيفاء: المونديال خسر الفراعنة.. وإمام: توقعت رباعية الجزائر

أكدت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي أن بطولة كأس العالم 2010 خسرت فريقا قويا مثل مصر، لا سيما بعد أن انتزع كأس الأمم الإفريقية، وأثبت للعالم كله جدارته باللعب في المونديال.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه الفنان المصري عادل إمام أنه توقع تغلب منتخب بلاده على نظيره الجزائري برباعية نظيفة خلال لقائهما في الدور نصف النهائي من البطولة، وهو ما حدث بالفعل.

وقالت هيفاء -في اتصال هاتفي مع قناة "الحياة" المصرية الأحد 31 يناير/كانون الثاني- إنه من الظلم ألا يشارك منتخب مصر في كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، لكنها عادت وشددت على أن اللقب الإفريقي خير تعويض، وأن هذا الإنجاز لا يقل بأي حالٍ من الأحوال عن إنجاز التأهل للمونديال.

وأضافت "يجب أن نتذكر أن مصر فازت في البطولة على كل الفريق الإفريقية التي تأهلت إلى نهائيات كأس العالم".

وهنّأت الفنانة اللبنانية الشعبَ المصري على الفوز باللقب للمرة السابعة في تاريخه، وقالت ممازحة المشاهدين، إنها تستحق هدية سواء من زوجها أحمد أبو هشيمة -المشجع المتعصب- والشعب المصري كله؛ لأن "وشها حلو عليهم، ومنذ أن حضرت إلى القاهرة والمنتخب يفوز ببطولة إفريقيا".

وقالت هيفاء "إنها كانت متفائلة بفوز مصر منذ البداية، لكن توتر زوجي بعد انتهاء الشوط الأول بلا أهداف جعلني أقلق، وعندما رأيت جدو وهو يستعد للنزول تفاءلت مرة ثانية، وتوقعت أن يحرز هدفا".

وأضافت "عندما سجل جدو الهدف لم أصدق نفسي من الفرحة، وشعرت بسعادة كبيرة تغمرني، ولم أدر بنفسي إلا وأنا أقفز عاليا فرحةً بالهدف".

وأوضحت الفنانة اللبنانية أن المنتخب المصري قدم أداء جيدا، وكل اللاعبين ظهروا بصورة جيدة، خاصة "جدو" وعصام الحضري وأحمد حسن، مشيدة بالكابتن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الذي حقق إنجازا كبيرا بالفوز باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي.

وأشارت الفنانة اللبنانية إلى أن منتخب مصر فاز باللقب بفضل دعوات 80 مليون مصري، فضلا عن دعاء الأمهات، لافتة إلى أن أفضل شيء في كرة القدم أنها تجمع الشعب المصري تحت راية واحدة، وتزرع في قلبه الحب، وتوحد الغني والفقير والكبير والصغير.

وأكدت هيفاء أن فوز مصر باللقب أهم من حصولها على لقب أجمل نساء العالم، معتبرة أن لقب أجمل النساء أمرٌ معنويٌ، فيما يعد الفوز باللقب الإفريقي فرحة كبيرة لكل المصريين والعرب.

وأعربت عن سعادتها بالأفراح التي غمرت معظم الدول العربية فرحا بفوز مصر باللقب الإفريقي، خاصةً في قطاع غزة، مشيرة إلى أن هذه الأفراح تؤكد قدر محبة مصر في قلوب كل العرب.

وشددت على أن كل اللبنانيين سعداء بفوز بمصر باللقب الإفريقي، وأنهم دائما يحتفلون بهذا الفوز في الشوارع، ويساندون الفراعنة في كل البطولات، متمنية أن يصل منتخب لبنان في يومٍ من الأيام إلى مستوى المنتخب لمصري.

من جانبه، أكد الفنان عادل إمام أنه كان متخوفا من جميع مباريات البطولة ما عدا لقاء الجزائر، وقال إنه توقع فوز المنتخب المصري في المواجهة الحاسمة بنتيجة كبيرة قد تصل إلى رباعية لرد اعتبار المصريين، مشدداً على علاقة الدولتين، التي لن تتأثر بنتيجة مباراة.

وأضاف -في اتصالٍ مع قناة "الحياة- أن كرة القدم أصبحت أحد الأسباب الرئيسة في رسم الابتسامة على شفاه المصريين، كما أصبح حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري "المعلم" الذي يعرف كيف يسعد المصريين.

وشدد إمام علي ضرورة استثمار هذا الانتصار العظيم الذي حققه المصريون في جميع المجالات، وإثبات أننا شعب ناجح ليس في عالم كرة القدم فقط بل في جميع الأنشطة لرفع اسم مصر "أم الدنيا" عالياً.

وقال إمام: مبروك علينا وعلى الشعب المصري والأمة العربية الفوز الغالي والمستحق واللقب الإفريقي للمرة الثالثة علي التوالي والسابع في تاريخ الفراعنة والذي عوض 80 مليونا عن عدم التأهل لكأس العالم.

وتابع الفنان الكبير حديثة بأن جميع لاعبي المنتخب المصري الكبار منهم والشباب يستحقون كل التقدير والاحترام، فشرفوا العرب بحصولهم علي اللقب الإفريقي بجيل محترم من اللاعبين الملتزمين الذين يبذلون كل ما في وسعهم لإسعاد الناس، خاصةً في تلك البطولة حيث بذلوا مجهودات مضاعفة عن المنتخبات الأخرى في المعترك الإفريقي، وحصلوا على كل الألقاب الفردية والجماعية ليثبتوا أنهم الأقوى في كل شيء".

واختتم الفنان الملقب بـ"الزعيم" حديثه مداعباً الجميع بأن حفيده الصغير يظن أنه هو الذي يحرز أهداف المنتخب المصري بعدما زادت شعبية اسم "جدوالذي ساهم في شهرته محمد ناجي "جدو" بعد إحرازه أهداف منتخب مصر الحاسمة في البطولة الإفريقية.