EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2009

نانسي تتبرأ من استفزاز الخضر بعد وصفها بـ"العقرب" هيفاء: الجزائريون أظهروا إجرامهم بالخرطوم ..ولا يهمنى الغناء ببلادهم

هيفاء وميساء مغربي دخلتا على خط المواجهة الإعلامية المصرية الجزائرية

هيفاء وميساء مغربي دخلتا على خط المواجهة الإعلامية المصرية الجزائرية

دخل النجوم العرب على خط المواجهة الإعلامية المصرية الجزائرية التي اشتعلت بعد المباراة الفاصلة بين الفراعنة والخضر في السودان. وفي الوقت الذي قالت فيه الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي إنها لن تخسر يديها أو ساقيها بدون غنائها في الجزائر؛ أكدت نانسي أنها بريئة من استفزاز الخضر عندما شجعت المصريين.

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2009

نانسي تتبرأ من استفزاز الخضر بعد وصفها بـ"العقرب" هيفاء: الجزائريون أظهروا إجرامهم بالخرطوم ..ولا يهمنى الغناء ببلادهم

دخل النجوم العرب على خط المواجهة الإعلامية المصرية الجزائرية التي اشتعلت بعد المباراة الفاصلة بين الفراعنة والخضر في السودان. وفي الوقت الذي قالت فيه الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي إنها لن تخسر يديها أو ساقيها بدون غنائها في الجزائر؛ أكدت نانسي أنها بريئة من استفزاز الخضر عندما شجعت المصريين.

وأوضحت "ما حدث في المباراة يسيء للجميع، وأرفضه كفنانة لبنانية تعشق مصر وتقدرهافي إشارة إلى شغب المشجعين الجزائريين بالاعتداء على المصريين بعد المباراة.

وعبرت هيفاء عن تمنيها إعادة المباراة في أي بلد آخر، مشيرة إلى أنه ليس معقولا أن تتحول المباراة ساحة قتال، وقالت إن الجزائريين اشتروا السكاكين من الخرطوم معتبرة ذلك إجراما. واستدركت "وبالرغم من استيائي مما حدث؛ إلا أني سعيدة لكشف حقيقتهم السيئة أمام الجميع". وتمنت أن تحصل مصر على حقوقها عن طريق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أو أي سبل أخرى.

من جانبها، قالت الفنانة السورية سلاف فواخرجي: رغم صداقاتي في مصر وأهلها؛ إلا أنني شجعت الفريق الجزائري أنا وابني حمزة بحرارة، وتمنيت تأهل الجزائر إلى جنوب إفريقيا 2010، فيما اعتبر النجم السوري سامر المصري أن فوز الجزائر محتم إلا أن مصر سعت لحفظ ماء الوجه أمام المشاهد العربي.

في السياق نفسه، قالت نانسي عجرم: "لا أعتقد أن تشجيعي لمصر سوف "يزعل" الجمهور الجزائري، ولم أقصد استفزازهم، وأنا قلت هيك حتى أحمسهم، ومطلوب من الجميع التحلي بالروح الرياضية، وهيك كلام ما بيزعل، وأكيد ما في شي بيني وبين جمهوري في الجزائر". بحسب صحيفة السياسة الكويتية الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

جاءت تصريحات نانسي لدى وصولها الكويت بسرية تامة وبعيدا عن أعين الصحافة والمعجبين وكاميرات التصوير لإحياء حفل خاص لإحدى الأسر الكويتية.

كانت نانسي قد تعرضت لحملة هجوم من وسائل الإعلام الجزائرية بعد إعلانها مساندة الفراعنة. وقالت صحيفة المساء الجزائرية إن نانسي نالت نصيبها من تهكم الجزائريين على هذه التصريحات، إلى درجة أن هناك من نعتها بـ"العقرب" في كل التعليقات التي أعقبت مثل هذا التصريح