EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

قالت إن سرقة مغنية لـ "بوس الواو" دليل على نجاحها هيفاء وهبي: الجنسية المصرية تشرفني.. وأنا مقترحة اسم "نوسة"

هيفاء وهبي

هيفاء وهبي

النجمة اللبنانية هيفاء وهبي أكدت أن اسم مسلسل "نوسة" من اقتراحهالكنها اعتذرت عن المشاركة فيه بعد قراءة النص ، كما قالت أن الحصول على الجنسيو المصرية أمر يشرفها على الرغم من عدم سعيها إليها

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

قالت إن سرقة مغنية لـ "بوس الواو" دليل على نجاحها هيفاء وهبي: الجنسية المصرية تشرفني.. وأنا مقترحة اسم "نوسة"

     قالت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي إن اسم مسلسل "نوسة" من اقتراحها، مشيرة إلى أنها بعد أن قرأت نص المسلسل اعتذرت عن المشاركة فيه. في الوقت نفسه أكدت أن الجنسية المصرية تشرفها، لكنها لم تسع إليها مثلما تردد.

     جاءت تصريحات النجمة اللبنانية على لسان مكتبها ردا على تصريحات طارق البدوي الأخيرة مؤلف مسلسل "نوسة" في حق النجمة اللبنانية، حيث اتهمها بتهديده عبر بعثها رسالة على هاتفه قام على إثرها بتقدم بلاغ إلى الشرطة.

     ورد المكتب الإعلامي لهيفاء -في اتصال مع mbc.net - بأن المسلسل الذي عرضه هذا الأخير عليها كان تحت اسم "ثمن الشهرة" وأن الاسم الذي أطلق على البطلة كان مغايراً عن اسم "نوسةلكن -ونظراً لمحبة هيفا  لهذا الاسم- اقترحت تبديله ليصبح "نوسة" إلا أنها وبعد قراءتها النص لم تجد نفسها في الدور ولا في أحداث المسلسل، فاعتذرت عن المشاركة.

     وأشار المكتب إلى أن هيفاء ما زالت تتلقى من طارق رسائل يطلب منها تبديل رأيها والمشاركة معه في العمل، كما أنه مستعد لانتظارها حتى العام القادم إن أرادت.

     وعن اتهام طارق بأن أحداث المسلسل سرقت لتقدمها هيفاء في مسلسل "مولد وصاحبو غايب" تحت اسم "نوسةلفت المكتب إلى أن سيناريست "مولد وصاحبو غايب" مصطفى محرم هو مؤلف كبير ومحترم وله تاريخه في المجال، ولن ينتظر أحداً ليسرق منه فكرة مسلسل.

     وحول إسناد طارق الدور إلى الفنانة شريهان، أثنت هيفاء عن لسان مكتبها على قدرات الفنانة شريهان التي تحبها وتقدرها وتمنت النجاح للعمل.

     وردا على أنباء تقديم النجمة اللبنانية لأوراقها الرسمية لتحصل على الجنسية المصرية رغم أنه يمكن لها أن تحصل عليها تلقائياً من والدتها المصرية الجنسية، أشار المكتب إلى أن الجنسية المصرية تشرفها لكن لا وجود لهذا المسعى في الوقت الحالي.

     واعتبر المكتب أن سرقة إحدى المغنيات لأغنية هيفاء "بوس الواوا" هو دليل نجاح للأغنية التي ما زالت تطلب في كل حفلات النجمة اللبنانية وتضيف جواً جميلاً وحماسياً على المعجبين.