EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

ميجان فوكس جاءت ثانيا وأنجلينا حلت خامسا هيفاء تنتزع لقبَ أكثر نساء العالم جاذبية في استفتاء جماهيري

هيفاء أول امرأة عربية تحصل على لقب أكثر النساء جاذبية

هيفاء أول امرأة عربية تحصل على لقب أكثر النساء جاذبية

انتزعت الفنانةُ اللبنانية هيفاء وهبي لقبَ أجمل امرأة وأكثر النساء جاذبية في العالم في استفتاء أجراه موقع "TOP ٩٩ Women" العالمي على شبكة الإنترنت بين زواره، متفوقة بذلك على جميلات العالم من مطربات وممثلات وعارضات أزياء شهيرات.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

ميجان فوكس جاءت ثانيا وأنجلينا حلت خامسا هيفاء تنتزع لقبَ أكثر نساء العالم جاذبية في استفتاء جماهيري

انتزعت الفنانةُ اللبنانية هيفاء وهبي لقبَ أجمل امرأة وأكثر النساء جاذبية في العالم في استفتاء أجراه موقع "TOP ٩٩ Women" العالمي على شبكة الإنترنت بين زواره، متفوقة بذلك على جميلات العالم من مطربات وممثلات وعارضات أزياء شهيرات.

واعتلت هيفاء قائمة الموقع لأكثر ٩٩ امرأة جاذبية لعام ٢٠٠٩، متقدمة بذلك على عشرات النجمات العالميات اللاتي حصلن على اللقب في استفتاءات سابقة عبر الموقع، أو عبر مواقع عالمية أخرى.

وبتلك النتيجة تصبح هيفاء النجمة العربية الوحيدة التي اختيرت عبر استفتاءات الجمهور، محققة بذلك تفوقا نادرا للعرب. بحسب صحيفة المصري اليوم 14 يناير/كانون الثاني.

وحلت بعد الفنانة اللبنانية في القائمة كل من عارضة الأزياء "دينيس ميلانيوالممثلة "ميجان فوكسوعارضة الأزياء "إيليانا فاساريووكانت المفاجأة تراجع الممثلة الأمريكية "أنجلينا جولي" إلى المرتبة الخامسة، رغم حصولها على لقب أكثر النساء جاذبية في كثير من الاستفتاءات السابقة.

كما تراجعت مجموعة من النجمات ممن اعتبرن دوما رمزا للإثارة والجاذبية، ومنهن المطربة "بريتني سبيرز" التي تراجعت إلى المرتبة الخامسة عشرة، بينما جاءت الممثلة البريطانية "كاترين زيتا جونز" في المرتبة الثالثة والسبعين.

وكانت المطربة اللبنانية إليسا قد اعتبرت مواطنتها هيفاء وهبي أجملَ فنانة لبنانية على الساحة، على الرغم من اعترافها بوجود حساسيات بينهما؛ إلا أنها شددت على أن وجود الحساسية بينهما لا يمنعها من أن تقول إنها امرأة جميلة.

واعتبرت أن ما يوجد بينها وبين هيفاء مجرد حساسيات اختلقتها وسائل الإعلام ليس أكثر، رافضة ما يتردد في الصحافة دائما بشأن أن هيفاء تغار منها، أو العكس.

فيما اعتبر الفنان الإماراتي عبد الله بالخير هيفاء وهبي نموذجا للفنانة الناجحة، لكنها في الوقت ذاته نموذج لتناقضات الجمهور العربي الذي يعشقها كامرأة وفنانة، في الوقت الذي يرفض فيه أن تكون نموذجا تحاكيه أخته مثلا.