EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

مخرج "دكان شحاتة" قال إنه اختارها لأنوثتها هيفاء تدافع عن إبراز "مفاتنها" وخالد يوسف يبرئ سيقانها

هيفاء وهبي تواجه اتهاما بارتداء ملابس ساخنة بـ"دكان شحاتة"

هيفاء وهبي تواجه اتهاما بارتداء ملابس ساخنة بـ"دكان شحاتة"

دافعت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن الملابس التي ظهرت بها في فيلم "دكان شحاتةوكانت تبرز الكثير من مفاتن جسدها، مشيرة إلى أن بعض هذه الملابس ومنها الجلابيب الصعيدية وقمصان النوم جاءت من بيوت صعيدية بالفعل.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

مخرج "دكان شحاتة" قال إنه اختارها لأنوثتها هيفاء تدافع عن إبراز "مفاتنها" وخالد يوسف يبرئ سيقانها

دافعت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن الملابس التي ظهرت بها في فيلم "دكان شحاتةوكانت تبرز الكثير من مفاتن جسدها، مشيرة إلى أن بعض هذه الملابس ومنها الجلابيب الصعيدية وقمصان النوم جاءت من بيوت صعيدية بالفعل.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفى فيه خالد يوسف مخرج "دكان شحاتة" -في تصريح لموقع mbc.net- أن يكون قد تعمد الإساءة للصوفيين بمصر، من خلال المشهد الذي ينصرفون فيه عن الذكر للنظر إلى "سيقان" هيفاء.

وأكدت هيفاء أن شخصية "بيسة" التي قدمتها بالفيلم كان لابد أن ترتدي هذه الملابس؛ لكونها الفتاة الشعبية المثيرة داخل الأحداث، وأيضاً ليظهر التحول في الشخصية بعد أن ترتدي الحجاب والنقاب في النصف الثاني من العمل، حيث تعتمد على الملابس الفضفاضة.

وأضافت هيفاء -خلال استضافة أسرة "دكان شحاتة" ببرنامج "البيت بيتك" بالتلفزيون المصري 27 مايو/أيار- أن الفيلم حقق حلمها بدخول السينما عبر شخصية تختلف تماما عن شخصيتها الحقيقية، وتحمل أبعادا درامية وعمقا حتى يصدقها المشاهد، مشيرة إلى أنها كثيرا ما رفضت سيناريوهات عرضت عليها لأنها حاولت استغلال نجوميتها دون أن تضيف إلى مشوارها الفني.

غير أن هيفاء عادت وقالت إنها ستعانى من مشكلة خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون مطالبة بالتدقيق في تجربتها السينمائية المقبلة، بعد فيلم "دكان شحاتةمعتبرة أن جودة الدور واختلافه ستجعلها مطالبة بعدم التنازل عن هذا المستوى.

من جانبه، أكد خالد يوسف أن مشهد رجال الذكر الذين تركوا مهمتهم وقاموا بالنظر إلى "سيقان" هيفاء وهبي عندما كانت تركب الأرجيحة لم يكن الهدف منه الإساءة إلى الصوفيين على الإطلاق، مشيرا إلى أن من عرضهم بالمشهد هم "دراويش" وليسوا متصوفين.

وأضاف كنت أذهب إلى الموالد، وأعرف جيدا الطرق الصوفية، وليس من طقوسهم أن يقفوا صفا ويقولوا "الله حيمؤكدا أنه يحترم الطرق الصوفية؛ لأن التصوف هو أعلي درجات الزهد، وأكون مختلا إذا قصدت إهانتهم أو "التريقة" عليهم.

وأعرب مخرج "دكان شحاتة" عن استعداده لحذف المشهد الذي أثار أزمة في حال رأى المتصوفون أنفسهم أنه يسيء إليهم بالفعل، مؤكدا ثقته في أنه في حال مشاهدتهم الفيلم سيدركون أنه لم يقصد الإساءة إليهم.

وفى سياق مختلف، أكد يوسف أنه قدم بلاغا لشرطة المصنفات الفنية يطالبها بضرورة البحث عن قراصنة الأفلام وإلقاء القبض عليهم، بعد أن اكتشف وجود نسخ منسوخة من فيلم "دكان شحاتة" تباع على الأرصفة ببضعة جنيهات فقط، على رغم أنه لم يمر سوى أيام قليلة على بداية عرض الفيلم بدور السينما.

وشدد المخرج المصري على أن القرصنة تؤثر بالسلب علي إيرادات الأفلام، داعيا إلى تشديد العقوبات على قراصنة الأفلام؛ لأن العقوبة الحالية لا تعتبر رادعة مقارنة بحجم المكاسب الكبيرة التي يحققونها، وأيضا مقدار الخسارة التي يتعرض لها صناع السينما.

بدوره، رفض الفنان عمرو سعد، اتهامه بتقليد الفنان الراحل أحمد زكي في فيلم "الهروبمشيرا إلى أن التشابه الذي جمعهما جاء نتيجة تقارب الشكل بينهما والروح المصرية الصعيدية التي أداها كل منهما في فيلمه.

وأضاف أنه ظل سنوات طويلة يحلم بالنجومية منذ مشاركته بدور صغير في فيلم "الآخروبعده بقي لسنوات بعيداً عن الأضواء حتى وجد فرصته مع خالد يوسف، الذي تعاون معه في أكثر من عمل سينمائي.

وكان المخرج خالد يوسف قد أكد مؤخرا -في مقابلة مع برنامج "صباح دريم" على قناة دريم- أن اختياره لهيفاء وهبي لبطولة "دكان شحاتة" جاء لجمالها الخارجي، وشكلها المثير، معتبرا أن ذلك يخضع لمتطلبات شخصية "بيسة" التي قدمتها؛ لأنها بنت بلد خفيفة الظل وجميلة وتثير جميع من حولها سواء بجمالها أو بشخصيتها.

وأوضح، في الوقت نفسه، أنه على رغم ذلك كان يشعر بموهبة هيفاء في التمثيل، وهو ما اتضح له من خلال البروفات التي أجرتها، مؤكدا أنه ليس عيبا اختيار فنانة جميلة أو مثيرة مادامت تمتلك الموهبة وجمالها مناسب للدور.

وكانت مشيخة الطرق الصوفية في مصر قد اتهمت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي -في بلاغ- بالإساءة للمتصوفة في أحد المشاهد في فيلم "دكان شحاتة" المثير للجدل.

وتقدمت المشيخة ببلاغ للنائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود، قالت فيه إن مخرج الفيلم خالد يوسف ومؤلفه ناصر عبد الرحمن والمنتج كامل أبوعلي قاموا بالإساءة للإسلام عموما والطرق الصوفية على وجه الخصوص.

وذكر البلاغ أن أحد مشاهد الفيلم يُظهر رجال الطرق الصوفية، وهم يتمايلون يمينا ويسارا في حلقة ذِكر، وعندما يشاهدون سيقان بطلة الفيلم هيفاء وهبي يهرولون إليها ليتحرشوا بها. الأمر الذي يظهرهم في صورة بلهاء، ما يمثل إساءة للصوفيين، بحسب صحيفة الرأي الكويتية.

ويأتي البلاغ الجديد ضد الفيلم بعد أسبوع من بلاغ آخر تقدم به المحامي المصري نبيه الوحش إلى النائب العام اتهم فيه هيفاء وهبي بالإساءة لبعض الأئمة في أحد المشاهد.

"دكان شحاتة" من تأليف ناصر عبد الرحمن وبطولة محمود حميدة وهيفاء وهبي وعمرو سعد وغادة عبد الرازق وعمرو عبد الجليل ومحمد كريم.

ويدور حول أهل الصعيد الذين نزحوا منذ منتصف القرن الماضي إلى العاصمة القاهرة؛ بحثًا عن الرزق، واختار معظمهم تجارة الفاكهة في سوق روض الفرج الشهير بالقاهرة، إلى جانب العلاقات الاجتماعية بين هؤلاء النازحين وسكان العاصمة، وتجسد هيفاء شخصية الفتاه الصعيدية التي تعيش في القاهرة.