EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2009

قالت إنها كانت تافهة قبل الزواج هند صبري: أعتذر عن مشاهدي الجنسية.. ومنى زكي أفضل مني

هندي صبري تتمنى إنجاب ولد

هندي صبري تتمنى إنجاب ولد

اعتذرت الفنانة التونسية هند صبري عن بعض المشاهد الجنسية غير الموظفة دراميا التي قدمتها في بعض أفلامها السينمائية، ووعدت الجمهور بعدم تقديم مثل تلك المشاهد مرة أخرى، خاصة بعد أن صنفتها الصحافة الفنية بأنها ممثلة إغراء.

اعتذرت الفنانة التونسية هند صبري عن بعض المشاهد الجنسية غير الموظفة دراميا التي قدمتها في بعض أفلامها السينمائية، ووعدت الجمهور بعدم تقديم مثل تلك المشاهد مرة أخرى، خاصة بعد أن صنفتها الصحافة الفنية بأنها ممثلة إغراء.

في الوقت الذي أكدت فيه على أن الفنانة المصرية منى زكي تسبقها خبرة ونجومية وتألقا، وأنها لا تستطيع تحمل مسؤولية أداء بطولة مطلقة مثلما فعلت منى زكي في فيلمها الأخير "احكي يا شهرزاد".

وقالت صبري -في لقاء مع برنامج "الجريئة" على قناة نايل سينما المصرية الفضائية مساء الثلاثاء الموافق الـ8 من سبتمبر- "إنني خشيت من الاستمرار في تقديم أدوار الإغراء خاصة غير الموظفة دراميا التي وقعت فيها، حسب ما ورد في السيناريو، لكني اكتشفت أن مثل هذه النوعية من الأدوار حرمتني من تقديم أدوار أخرى كثيرة أحبها، وكان من الجائز لو استمررت بها أن أُحرم من تقديم شخصية مثل "يسرية" المحجبة في فيلم "أحلى الأوقات".

وذكرت هند أنها على الرغم من ذلك لن تمتنع عن تقديم دور يمثل بالنسبة لها حلم حياتها، خاصة إذا كان سيترك لها بصمة في عالم السينما، ولو أن به بعض المشاهد الجريئة التي تقتضيها الدراما، مثلما حدث في فيلمها الأخير "إبراهيم الأبيض" مع كل من الممثلين أحمد السقا وعمرو واكد.

وأكدت الفنانة التونسية أنها ليست على استعداد لأن تخسر حياتها من أجل مهنتها، خاصة أن طبيعة المجتمع تغيرت وأصبح هناك عدم احترام لمهنة الفن حتى في وسط الصحفيين، مضيفة أن الناس أحيانا تخلط بين الدور الذي يقدمه الممثل وحقيقته في الواقع وتجعل منهما كيانا واحدا.

وأشارت إلى أن أفلام المخرج المصري خالد يوسف حملت في بعض الأحيان مشاهد مثيرة غير موظفة دراميا، وأنه طالبها يوما ما بتقديم مشهد من تلك النوعية فرفضت، كما رفضت أن تمثلها "دوبليرة" بدلا منها فلم يحدث وفاق بينهما، أو تعاون سينمائي بسبب هذا الرفض.

واعترفت هند صبري بأن الفنانة المصرية منى زكي -التي تعتبرها الصحافة في حالة منافسة معها- تسبقها تجربة وخبرة بمراحل كثيرة، وأن مقارنتها بها يعد شرفا وقيمة مضافة لهند صبري، مشيرة إلى أنها لا تستطيع كاسم أن تتحمل نجاح فيلم من بطولتها المطلقة تجاريا، مثلما فعلت منى، خاصة أن منتجي السينما يرون أن كل الممثلات لا يستطعن تحقيق إيرادات بمفردهن.

وكشفت الفنانة التونسية عن أنها تتمنى سرعة الإنجاب بعد زواج دام عام واحد فقط، مشيرة إلى أنه لا توجد موانع للحمل لديها أو لدى زوجها، معربة عن أملها في إنجاب ولد، موضحة أن رغبتها الملحة في الإنجاب السريع هو درس تعلمته من الفنانات السابقات ونصائحهن إلى أبناء جيلها.

وبررت رغبتها في إنجاب ولد بأنها ترى أن العلاقة بين الابن الذكر ووالدته تكون علاقة حب بينما تتحقق علاقة الحب بين البنت والأب، وهي تريد أن تعيش أروع قصة حب ممكنة في الحياة، بينها وبين ابنها.

ولفتت هند صبري إلى أن علاقاتها الاجتماعية خارج الوسط الفني أكثر منها بداخله، إلا أنها نجحت في الاحتفاظ ببعض الصداقات من داخل الوسط الفني على الرغم من محاولات البعض بإفشال مثل تلك العلاقات، خاصة صداقتها بالممثلة المصرية منة شلبي، مؤكدة أن الغيرة بينهما قد انتهت تماما وأنهما قد وصلا لقرار بأنه لا يمكن لأحدهما أن يؤذي الآخر إطلاقا.

وأشارت إلى أنها لا تزال تحتفظ بصداقة الفنانة المصرية حنان ترك، التي لم يكن حجابها بالمفاجأة بالنسبة لها، خاصة أن اقترابها منها كصديقة جعلها تدرك أنها تسير نحو هذا الاتجاه، وترى أن حنان الآن أكثر اتزانا وسعادة أكثر مما سبق.

وأفصحت هند صبري عن أن الزواج ساعدها أن تكتشف مدى التفاهة التي كانت تعيش فيها، على حد قولها، حيث كان كل اهتمامها منصبا على أدوارها القادمة والأقاويل التي ربما تتردد عنها داخل الوسط، ولكن بخروجها من تلك الدائرة بعد الزواج، أصبحت ترى عالما آخر ومشاكل أخرى أهم ألف مرة، وأنه لا يعقل أن تكون مشكلات الفن وعالم الفنانين أهم مما يدور في العراق وفلسطين البلدين العربيين المحتلين، وفي هذا السياق تسعى لإخراج فيلم تسجيلي عن الهوية العربية.