EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2011

عام حزين على الفن العربي هند رستم وكمال الشناوي وعمر الحريري وعامر منيب أبرز الراحلين في 2011

الشناوي والحريري وهند رستم وعامر منيب

أبرز الراحلين في 2011

الراحلون في 2011 .. العديد من النجوم قد فارقوا دنيانا هذا العام لعل أبرزهم كان المطرب عامر منيب الذي توفي بعد صراع مع المرض وهو في سن صغير

شهد عام 2011 حالات وفاة للعديد من كبار نجوم الفن في العالم العربي خاصة مصر، حيث توفى الفنان كمال الشناوي وعمر الحريري وهند رستم وحسن الأسمر، وكان آخرهم المطرب الشاب عامر منيب.

وشهد شهر أغسطس/آب وفاة مجموعة من الفنانين منهم المطرب الشعبي المصري حسن الأسمر -52 عامًاحيث أصيب بأزمة قلبية مفاجئة أدت إلى توقف في عضلة القلب، وكانت آخر أعماله حملة إعلانية لصالح إحدى شركات الهاتف توفى بعدها بأيام قليلة في شهر رمضان الكريم.

ولد حسن الأسمر عام 1959، ويعتبر أحد نجوم الأغنية الشعبية الذين برز نجمهم أواخر الثمانيات وأوائل التسعينيات.

كما توفيت الفنانة المصرية هند رستم -82 عاما- جراء أزمة قلبية حادة، وُلدت هند رستم في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1929 بالإسكندرية، لأب من أصل تركي وأم مصرية، وقدمت أكثر من 74 فيلما سينمائيا، وكان آخر أفلامها "حياتي عذاب" عام 1979، وقررت بعده اعتزال الفن نهائيا.

 

وتوفي أيضا في أغسطس/آب المطرب المصري طلعت زين -56 عام- وكان زين عاد قبل وفاته بأيام من لندن بعد إجرائه عملية جراحية بالرئة، وذلك بعد أن اكتشف الأطباء "خراجا" في الرئة، ما استدعي قيامه بعملية تنظيف واستئصال للجزء التالف.

وتوفي الفنان كمال الشناوي -90 عاما- الملقب بـ"دنجوان السينما المصريةبعد عامين متواصلين من الصراع مع المرض، وكان آخر أعماله السينمائية  فيلم "ظاظا رئيس جمهورية" عام 2006.

وتوفي الفنان عمر الحريري -86 عاما- في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد صراع طويل مع المرض، وكان يشارك وقتها في إحدى المسرحيات ومن أهم أعماله فيلم سكر هانم، والوسادة الخالية، وسيدة القصر، ومعالي الوزير.

ويوم الاثنين الخامس من يوليو/تموز رحلت عملاقة الطرب الفنانة سعاد محمد، تاركة تاريخا حافلا بالأغاني العذبة تجاوزت الثلاثة آلاف أغنية؛ منها "وحشتنيو"طلع البدر عليناو"كم ناشد المختار ربه".

كما رحلت الفنانة خيرية أحمد -74 عامافي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وهي شقيقة الفنانة سميرة أحمد وأرملة الكاتب الراحل يوسف عوف، ومن أهم أعمالها حماتي ملاك، والفانوس السحري، ومسلسل ساكن قصادي.

أما أكبر صدمات الوسط الفني في العالم العربي كانت في وفاة المطرب عامر منيب -48 عاما- بعد صراع لأكثر من عام مع المرض، حيث توفي في 26 نوفمبر/تشرين الثاني بعد سفره العام الماضي إلى ألمانيا لاستئصال ورم بالقولون وساءت حالته بعد ذلك.

وأول المتوفين هذا العام كان الفنان الكبير محمد الدفراوي في 6 يناير/كانون الثاني، متأثرا بمرض الكبد الذي لم يترك له فرصة للنجاة، كما رحلت الفنانة نادية عزت، عن عمر ناهز 73 عاما.

كما رحل نجم الكوميديا الأردني محمود صايمة بعد معاناة مع المرض، حيث كان يعاني من أمراض في الكلى ازدادت في الفترة الأخيرة ما أدى إلى وفاته.

كما غيَّب الموت بهدوء يوم الجمعة الثاني والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول المطربة والسياسية فايدة كامل عن عمر 79 عاما، بعدما تركت ميراثا من الأغنية العاطفية الخفيفة والأعمال السينمائية الخالدة في ذاكرة السينما المصرية، وأصبحت نائبة في مجلس الشعب لعدة دورات بعد أن توقفت عن الغناء.

ورحل يوم الأحد الثالث والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الفنان الأردني الكبير توفيق النمري، الذي يعد شيخ الفنانين الأردنيين بعد مضاعفات مع المرض، وهو من المطربين الذين ساهموا في تطوير الأغنية الأردنية ونقلها إلى العالم أجمع، وكان سببا في شهرتها في الوطن العربي .

كما رحل الفنان المصري سيد عزمي الشهير بتقديم شخصية "بقلظ" للأطفال في نوفمبر/تشرين الثاني مخلفا أعمالا مميزة تركت بصماته ليذكرها محبوه.

 

أقارب الفنانين

ولم يكن هذا العام حزيناً لفقدان الفنانين فحسب لكن بعضهم أيضا عانى من لحظات الحزن والألم بفقدان أقاربهم، ولعل أبرزهم الفنان هاني شاكر بعد وفاة ابنته دينا في 22 يونيو/حزيران بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

والفنانة أنوشكا أيضا تأثرت نفسيا برحيل والدتها هذا العام، بعد صراع طويل مع المرض، وأيضا والدة الفنان محمد هنيدي، والمطربة اللبنانية ديانا حداد ودعت والدها.

كما فوجئ الفنان المصري أحمد عزمي يوم الأحد السابع من أغسطس/آب بخبر مقتل شقيقة حمدي الذي كان يعتقد أن وفاته طبيعية، إلا أنه فوجئ أنه توفي على إثر حادث قتل من قبل أحد أصدقاء شقيقه بهدف السرقة، وأصيب عزمى بحالة انهيار بمجرد معرفته تفاصيل الواقعة.

الفنانة اللبنانية أمل حجازي عاشت الاثنين التاسع عشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري حالة من الأسى والحزن لفراق والدتها المفاجئ، إثر تعرُّضها لجلطة دماغية حادة أودت بحياتها على الفور، وقد أقيمت مراسم العزاء في مسقط رأس والدة أمل في بلدة «كفر فيلا» بجنوب لبنان.