EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

إيهاب توفيق لم يصدق الفوز برباعية على الخضر هشام عباس: كأس إفريقيا اقتربت من الفراعنة.. وسارة بسام تهنئ المصريين

هشام عباس يشيد بالمستوى الراقي للاعبين المصريين أمام الخضر

هشام عباس يشيد بالمستوى الراقي للاعبين المصريين أمام الخضر

أشاد المطرب المصري هشام عباس بالفوز الكبير الذي حققه منتخب بلاده على نظيره الجزائري في مباراة قبل نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية، مطالبا إياه بإحراز اللقب الثالث على التوالي، في الوقت الذي هنأت فيه الفنانة الجزائرية سارة بسام المنتخب المصري، متمنية أن يحرز الفراعنة اللقب.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

إيهاب توفيق لم يصدق الفوز برباعية على الخضر هشام عباس: كأس إفريقيا اقتربت من الفراعنة.. وسارة بسام تهنئ المصريين

أشاد المطرب المصري هشام عباس بالفوز الكبير الذي حققه منتخب بلاده على نظيره الجزائري في مباراة قبل نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية، مطالبا إياه بإحراز اللقب الثالث على التوالي، في الوقت الذي هنأت فيه الفنانة الجزائرية سارة بسام المنتخب المصري، متمنية أن يحرز الفراعنة اللقب.

وقال عباس -في تصريحات خاصة لـmbc.net- إنه حزين لعدم سفره إلى أنجولا لمتابعة المباراة هناك وتشجيع الفريق الوطني، ومعايشة الفرحة التي لا يمكن وصفها أو إيجازها في بعض الكلمات.

وأشاد عباس بالمستوى الراقي للاعبين المصريين، الذين أبرزوا مهارات عالية في اللعب وسط الملعب، فلم يكتفوا بإحراز أربعة أهداف، بل قاموا بأداء العديد من التمريرات الاحترافية العالية والتي أعجبت جميع المشاهدين.

وطالب عباس خلال تصريحاته جميع اللاعبين بالاستمرار على هذا المنهاج للحفاظ على لقب أبطال إفريقيا.

فيما اكتفت الجزائرية سارة بسام بتهنئة الشعب المصري، وقالت إن المباراة خرجت نظيفة دون أي شغب من الجانبيين سواء المصري أم الجزائري، متمنية أن تكون البطولة في أيدٍ عربية ويفوز بها منتخب الفراعنة.

من جانبه، قال المطرب المصري إيهاب توفيق -في تصريحات خاصة لـmbc.net عقب انتهاء المباراة- "لم أصدق نفسي وأنا أشاهد المباراة في منزلي وسط أسرتي، فلقد كنت أشعر بأنني أشاهد "فيلم خيال علميفالممثلون كانوا على درجة عالية من الموهبة والخبرة، والمخرج كان دقيقا في كافة تفاصيل الفيلم".

وأضاف توفيق "بصراحة أنا اكتفيت بالهدفين الأولين، ولم أصدق نفسي عند دخول الهدف الثالث ثم الرابع، لدرجة جعلتني أبكي بدموع وأنا أحتضن ولدي وأقبلهما، وغير مصدق تماما".

وقال إيهاب "إن قلبه وقع في قدميه عقب إصابة اللاعب أحمد المحمدي، وانفعل بشدة عقب إصابة الكابتن عماد متعب، خاصة أن طاقم الحكام لم ينظروا إليه أو يعيروا لإصابته أي اهتمام.

من ناحيته، أبدى الفنان المصري أحمد الفيشاوي إعجابه الشديد بحارس المرمى عصام الحضري، الذي استطاع صد أكثر من ركلة للمنتخب الجزائري في مهارة عالية، جعلته يشعر بأنه أمام لاعب غير عادي.

ووصف الهدف الأول الذي أحرزه اللاعب حسني عبد ربه بأنه هدف عالمي وتاريخي؛ إذ استطاع أن يخدع حارس المرمى ويحرز هدفا لن ينسى.

من جهته، اكتفى الفنان المصري محمد فؤاد بقوله إن "فوز فريقنا الوطني يؤكد أن فريق الجزائر جاء فوزه بالصدفة، ولذا فنحن غير نادمين تماما على خروجنا من كأس العالم؛ إذ إن فوزنا اليوم يثبت للعالم أجمع من هم المصريون، وأننا من يستحق الفوز".

من جهته، أكد المطرب الشعبي المصري سعد الصغير أنه سيقوم بحجز تذاكر له ولأعضاء فرقته للسفر إلى أنجولا يوم الأحد المقبل لمشاهدة المباراة النهائية هناك ولدعم الفريق المصري، ليعود معهم حاملا كأس إفريقيا.

أما الفنان المصري تامر حسني، فقال إنه مع احتساب ركلة الجزاء ظل يدعو الله أن يتم إحراز هدف المخضرم حسني عبد ربه وبعد نجاحه في تسديدها بكى والده الذي كان يتابع المباراة معه، خاصة أنه كان في غاية الحزن بعد خروج المنتخب المصري من كأس العالم.

من جانبها، أشارت الفنانة المصرية مي عز الدين إلى أنها تمنت الفوز في هذه المباراة من أجل 80 مليون مصري يبحثون عن السعادة والأمل في الحصول على كأس الأمم الإفريقية بعد ضياع حلم كأس العالم.

وقالت مي إن المنتخب الجزائري أيضا شكل خطرا في بعض الأوقات على مرمى المنتخب المصري إلا أن الملقب بالسد العالي عصام الحضري كان عائقا دون إحراز أهداف لهم وظلت شباكه نظيفة.

وتمنت مي أن تتضاعف فرحة المصريين بالفوز على الفريق الغاني واقتناص كأس إفريقيا.