EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

دعا والدا شهيدين للإقامة في منزله هاني رمزي: أبو العربي دليل براءة أهل بورسعيد من الوحشية

هاني رمزي وأهل بورسعيد

هاني رمزي يشيد بسماحة أهل بورسعيد

هاني رمزي في تصريحات لـmbc.net يشيد بسماحة شعب بورسعيد ويبرأهم من مجزرة مباراة الأهلي والمصري

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

دعا والدا شهيدين للإقامة في منزله هاني رمزي: أبو العربي دليل براءة أهل بورسعيد من الوحشية

طالب الفنان المصري هاني رمزي المصريين الغاضبين من مذبحة مباراة الأهلي والمصري بعدم اتهام أهل محافظة بورسعيد بالوحشية، مشيرا إلى أن خبرته السابقة في التعامل معهم خلال فيلمه الشهير "أبو العربي" تؤكد على سماحة وطيبة أهلها.

وفي تصريحات خاصة لـ mbc.net اعتبر هاني رمزي أنه من الظلم اتهام أهل محافظة بورسعيد بالوحشية في أعقاب المذبحة الكروية، مؤكدا أنه اقترب منهم بشكل كبير أثناء تصويره فيلم "أبو العربي" مع الفنانة منة شلبي وصلاح عبد الله، ولمس فيهم "الجدعنة" والشهامة والاحترام.

واستطرد الفنان المصري "لا يعنى ما حدث في استاد بورسعيد الرياضي أثناء مباراة الأهلي والنادي المصري أن البورسعيدي همجي.. بل لا يجب التعميم وإطلاق أحكام عامة، ففي كل مدينة وبلد الصالح والطالح".

واستدرك مضيفا: "هل إذا تعرضت للسرقة في بلد ما أعود وأقول إن هذه البلد كل ما فيها حرامية؟ بالتأكيد سيكون كلام غير منطقي".

وعدّد هاني رمزي ملامح شهامة و"جدعنة" أهل بورسعيد، لافتا إلى أنهم كانوا لا يتأخرون عن مساعدته، ويتعاملون معه بروح جميلة، وكانوا يعزمون عليه بتناول الطعام في منازلهم طوال أيام التصوير لأنهم شعب "محب للعشرة جدا".

ووصف رمزي كارثة استاد بورسعيد بأنها أبشع جريمة في العصر الحديث في مصر حيث سقط ضحيتها شهداء في عمر الزهور وأطفال لا ذنب لهم.

وفي هذا السياق نفى الفنان أن تكون دعوته لوالد شهيدين راحا ضحية أحداث مجلس الوزراء بالإقامة معه في منزلة من باب "الشو" الإعلامي، مؤكدا أنه يتحدث بصدق وأنه على أتم الاستعداد لتنفيذ ذلك الوعد إذا وافق أهل الشهيدين اللذين يعرفهما.

وبعيدا عن الأحداث الدموية والتوترات السياسية في مصر استأنف رمزي نشاطه الفني بتصوير مشاهده في مسلسل "ابن النظام" الذي يمثل إسقاطا صريحا على عهد حسني مبارك الفاسد الذي استمر طيلة 30 عاما كاملة. والمسلسل يشارك في بطولته كل من لطفي لبيب وفادية عبد الغني وحسن حسني وأميرة فتحي، عن قصة من تأليف حمدي يوسف، وإخراج اشرف سالم.