EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2009

تعرضت لحرج شديد خلال حفل الأوسكار الأخير هانا مونتانا: فستاني كاد ينفجر.. ولست قدوة للمراهقين

سايرس ترفض نظرة الشباب لها كنموذج يحتذى به

سايرس ترفض نظرة الشباب لها كنموذج يحتذى به

اعترفت الممثلة الأمريكية الشابة مايلي سايرس الشهيرة بهانا مونتانا بأنها نجت من موقفٍ شديد الإحراج عندما كاد فستانها ينفجر، خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2009

تعرضت لحرج شديد خلال حفل الأوسكار الأخير هانا مونتانا: فستاني كاد ينفجر.. ولست قدوة للمراهقين

اعترفت الممثلة الأمريكية الشابة مايلي سايرس الشهيرة بهانا مونتانا بأنها نجت من موقفٍ شديد الإحراج عندما كاد فستانها ينفجر، خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخيرة.

وقالت نجمة المراهقين في أمريكا في تصريحاتٍ لمجلة "إن ستايل" إنها فوجئت بفتقٍ في حزام فستان السهرة الذي كانت ترتديه خلال الحفل.

وأضافت الممثلة الشابة في التصريحات التي نشرت في الموقع الإليكتروني لمجلة بونته الألمانية على شبكة الإنترنت الجمعة 22 مايو/أيار: "استشعرت كيف يتزايد الفتح في الخياطة كل لحظة، وقلت لنفسي: يا للكارثة.. كان الأمر سيبدو كما لو كنت أنفجر من فستاني".

وعلى الرغم من شعبيتها الكبيرة إلا أن بطلة فيلم "هانا مونتانا" قالت إنها لا ترغب أن ينظر إليها الشباب والمراهقين كنموذج يحتَذى به.

وأضافت أن النماذج التي يقتَدى بها تكون خالية من العيوب، وأضافت: "أما أنا فمراهقة، وهي مسألة ينساها الناس أحيانًا.. يقع المراهقون في الأخطاء غالبًا وأنا أيضًا أفعل هذا، ولكني أتعلم منه".

وفي وقتٍ سابق، رفضت سايرس ما يردده البعض من خفوت نجمها، بعد احتلال الألبوم الموسيقي الذي يضم أغاني فيلمها "Hannah Montana: The Movie" المرتبةَ الثانية في المبيعات، الأمر الذي دفع البعض لإطلاق تساؤلات حول تراجع الهوَس بنجمة المراهقين، بحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

لكن سايرس لا تشعر بأي قلق، وقالت في تصريحاتٍ صحفية "أظن أن اقتصادنا يمر بوقت حَرِج، أفكر دائمًا في أن هذا كله قد يزول بين ليلة وضحاها".

وتستعد سايرس لتصوير فيلم جديد يحمل "الأغنية الأخيرة The Last Song" للمخرج نيكولاس سباركس في يونيو/حزيران المقبل، وهو مُقتبَس عن كتاب وسيناريو جاهز لمساعدتها في دخول مرحلة الرشد.

وحقق فيلم سايرس الذي حمل اسم "هانا مونتانا" إيرادات ضخمة في دور العرض في الولايات المتحدة مؤخرًا، وتدور أحداثه حول "هانا مونتانا" الطالبة في الصباح، ومغنية البوب في الليل، والتي تسيطر شعبيتها على حياتها، الأمر الذي يدفع والدها إلى اتخاذ قرار عودتها إلى جذورها في بلدتها الصغيرة في ولاية تنيسي، وهناك تلتقي مع الحب إلى جانب مشكلات أخرى.

كانت هانا مونتانا قد أكدت أنها ترغب في الاحتفاظ بعذريتها حتى الزواج، وقالت لموقع "ستايل" الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير: "أرغب في الاحتفاظ بهذا الشيء الثمين حتى ليلة زفافي، وذلك لأني نشأت في أسرة مسيحية متدينة".

وبدأت سايرس مسيرتها مع الموسيقى والغناء في سنٍّ مبكرة، إذ شاركت في الغناء مع أبيها في عددٍ من حفلاته، ولفتت موهبتها نظر قناة ديزني؛ مما رشحها في النهاية لبطولة مسلسل "هانا مونتانا" الذي بدأت القناة بعرضه بداية من عام 2006، وانطلقت شهرتها بعد ذلك.