EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2009

خاطبته برسالة على صفحتها بموقع "تويتر" هانا مونتانا لصديقها السابق: حزينة لأني لا أطيق البعد عنك

هانا مونتانا مع صديقها السابق جاستين جاستون قبل انفصالهما

هانا مونتانا مع صديقها السابق جاستين جاستون قبل انفصالهما

أكدت نجمة المراهقين الأمريكية مايلي سايرس -بطلة فيلم "هانا مونتانا"- لصديقها السابق عارض الأزياء جاستين جاستون الذي انفصلت عنه مؤخرا أنها "لا تطيق البعد عنه".

أكدت نجمة المراهقين الأمريكية مايلي سايرس -بطلة فيلم "هانا مونتانا"- لصديقها السابق عارض الأزياء جاستين جاستون الذي انفصلت عنه مؤخرا أنها "لا تطيق البعد عنه".

وذكر تقرير إخباري أن سايرس تركت سلسلة من الرسائل "الملتهبة" لصديقها السابق الذي انفصلت عنه في يونيو الماضي بعد قصة حب استمرت قرابة عام كامل على صفحتها الإلكترونية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر دوت كوم".

وكتبت سايرس -16 عاما- "أشعر اليوم بمزيج من السعادة والحزن، فأنا سعيدة لأنني أحبك، وحزينة لأنني لا أطيق البعد عنك". بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وكانت نجمة المراهقين الأمريكية قد كتبت مؤخرا على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر دوت كوم" إن "قلبي محطم.. والسبب في ذلك هو أنت".. لتثير جدلا حول حياتها العاطفية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن تقارير صحفية أن هذه العبارة تشير إلى أن النجمة الأمريكية المراهقة انفصلت عن صديقها جاستين جاستون.

لكن موقع Eonline المختص بأخبار المشاهير ذكر أن مايلي أوضحت أن العبارة التي كتبتها هي مطلع أغنية تعتزم تأليفها؛ إلا أن المتشككين من جمهور سايرس يزعم أن العبارة كانت رسالة موجهة لجمهورها عن حياتها العاطفية.

من ناحية أخرى، كتب جاستين على صفحته في موقع تويتر عبارة أخرى تقول: "لم أشعر بهذا الضيق منذ فترة طويلة من الوقت".

ومنذ أن تركت مايلي عبارتها المثيرة للجدل، توجهت إلى جورجيا لتصوير فيلمها الجديد "The Last Song الأغنية الأخيرة" للمخرج نيكولاس سباركس.

كانت سايرس قد واجهت انتقادات لاذعة لمواعدتها عارض الأزياء جاستين البالغ 20 عاما، وانتقدت كذلك بسبب دموعها المزيّفة -كما ادّعى البعض- خلال استلامها جائزة اختيار الأطفال لعام 2009.

وتبرر النجمة الأمريكية هذه السلوكيات قائلة: "أريد أن أكون قدوة، وعملي يقضي بأن أكون مثلا صالحا لغيري، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن أتصرف كالأهل، سأرتكب الأخطاء طبعا، فيما يكبر أولادكم، من حقّي أن أكبر أيضا".

يذكر أن مايلي سايرس ولدت في ولاية تينيسي الأمريكية، ونشأت في أسرة موسيقية؛ حيث يحترف كل من والديها بيلي راي سايرس وتريشا سايرس الغناء الريفي الأمريكي.

وبدأت مايلي مسيرتها مع الموسيقى والغناء في سن مبكرة؛ حيث شاركت في الغناء مع أبيها في عدد من حفلاته، وقد لفتت موهبتها نظر قناة ديزني مما رشحها في النهاية لبطولة مسلسل "هانا مونتانا" الذي بدأت القناة عرضه بداية من عام 2006، ولا يزال مستمرا بنجاح متواصل، وخاصة في أوساط جمهور القناة من المراهقين والشباب.

وفي أوائل العام الجاري، قدمت مايلي فيلما تسجيليا طويلا يصور مجموعة من حفلاتها في عدة ولايات أمريكية، إضافة إلى تفاصيل ما تقوم به خلف الكواليس، وكانت المفاجأة أن الفيلم تربع على قمة الإيرادات في شباك التذاكر الأمريكي لعدة أسابيع متتالية، متفوقا بذلك على بعض الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار لهذا العام!.

كما جذب ظهورها في برنامج الإعلامية الشهيرة "أوبرا وينفري" اهتمام عشرات المشاهدين عبر الولايات المتحدة.