EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

قالت إن إدارة مهرجان وهران تمسكت بمشاركتها هالة صدقي: متشددون جزائريون هددوني بقطع يديَّ وقدميَّ

الفنانة المصرية هالة صدقي

الفنانة المصرية هالة صدقي

الفنانة هالة صدقي تكشف عن تلقَّيها تهديدات على موقع "فيس بوك" من جزائريين هددوها بقطع يدَيْها وقدمَيْها إذا وطئت قدماها الجزائر

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

قالت إن إدارة مهرجان وهران تمسكت بمشاركتها هالة صدقي: متشددون جزائريون هددوني بقطع يديَّ وقدميَّ

قالت الفنانة هالة صدقي إنها تلقَّت تهديدات بالقتل على موقع "فيس بوك" من جزائريين وصفتهم بالمتشددين، على خلفية مشاركتها في فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان "وهران" للفيلم العربي.

وأضافت الفنانة المصرية، في تصريحاتٍ لفضائية دريم 2 المصرية، أن شبابًا جزائريين وجَّهوا إليها اتهامات بسب الشعب الجزائري، وأن مواطنين جزائريين هددوها بقطع يدَيْها وقدمَيْها إذا وطئت قدماها الجزائر.

وأشارت إلى أنها ما إن علمت بنبأ الحملة التي دُشِّنت ضدها على "فيس بوك" حتى اعتذرت إلى إدارة المهرجان الذي يُقام في مدينة وهران، إلا أن الإدارة رفضت اعتذارها على اعتبار أن ترتيباتٍ قد أُعِدَّت ومن الصعب الاعتذار.

وأضافت أن إدارة المهرجان أخبرتها أن من يدشنون الحملة ضدها مجرد شباب لا يفهمون شيئًا، على حد تعبيرها، فتراجعت عن موقفها، وسافرت بعد الاتفاق على حماية قوات الأمن الجزائرية إياها.

واعتبرت الفنانة المصرية أن معظم الفنانين المصريين والجزائريين وقعوا في فخ الهجوم المتبادل. وتابعت: "للأسف، الجميع تبادل الهجوملافتةً إلى أنه وقعت أخطاء كثيرة من فناني البلدين ما كان ينبغي حدوثها.

وكانت صدقي قد قالت إن شجاعتها وراء قدومها إلى الجزائر للمشاركة في مهرجان وهران، مشيرةً إلى أنها لم تشتم شهداء الجزائر، وعلى استعداد لمواجهة مهاجميها بـ"فيس بوك".

وفي الوقت الذي أكدت فيه أنها لم تسئ للجزائر وأن الإعلام هو سبب الفتنة بين البلدين؛ أشارت إلى أنها تشفق على الرئيس السابق حسني مبارك وترفض إهانته.

وفاجأت الفنانة المصرية، جمهور قاعة "السعادة" بقلب مدينة " وهرانحينما استغلت مقاطعة أبطال الفيلم السوري "دمشق مع حبي" الذي دخل المنافسة الرسمية على جائزة "الوهر الذهبي" للأفلام الطويلة لتعقد ندوة صحفية تتصارح فيها مع الجمهور الجزائري.