EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2009

يشارك بـ"إيكوس" على مسرح برودواي هاري بوتر يفشل باصطياد الفتيات في حانات أمريكا

تسبب اختلاف القوانين الخاصة بتناول الكحوليات بين بريطانيا وأمريكا في إصابة الممثل البريطاني الشاب دانيال رادكليف -19 عاما- بطل سلسلة أفلام "هاري بوتر" الشهيرة بـ"الإحباط".

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2009

يشارك بـ"إيكوس" على مسرح برودواي هاري بوتر يفشل باصطياد الفتيات في حانات أمريكا

تسبب اختلاف القوانين الخاصة بتناول الكحوليات بين بريطانيا وأمريكا في إصابة الممثل البريطاني الشاب دانيال رادكليف -19 عاما- بطل سلسلة أفلام "هاري بوتر" الشهيرة بـ"الإحباط".

وفي تصريحات لصحيفة "نيويورك بوست" -الثلاثاء الـ13 من يناير/كانون الثاني- قال رادكليف الذي يؤدي حاليا أحد الأعمال المسرحية في مسرح برودواي "خرجت مع أصدقائي في أول ليلة لي بنيويورك وقلت لهم: دعونا نمرح قليلا ولكني فكرت بسرعة، وسألت: في أي سن يسمح للمرء هنا بتناول الكحوليات؟".

يذكر أنه لا يسمح للشباب الأقل من 21 عاما في الولايات المتحدة بدخول البارات والملاهي الليلية.

وبالتالي فقد ضاعت على نجم هاري بوتر الشهير فرصة التعرف على الفتيات الأمريكيات الجميلات في هذه الأماكن، وصار عليه البحث عن أماكن أخرى.

واعترف رادكليف بأن المكان البديل للتعرف على الجميلات بالنسبة له الآن هو بوابة الخروج من مسرح برودواي؛ حيث تتجمع الفتيات حوله بعد انتهاء العرض.

من جانب آخر، تعرض دافيد هولمز -25 سنة- دوبلير رادكليف لإصابة جسيمة في الظهر يوم الأربعاء الماضي، بعدما سقط أثناء تدريبه على مشاهد طيران في فيلم هاري بوتر المقبل "Harry Potter And The Deathly Hollows".

ونقل هولمز إلى مستشفى بريطاني؛ حيث خضع لجراحة في ظهره، لكنه لا يزال غير قادر على تحريك يديه وقدميه، تبعا لجريدة "ذا ديلي تليجراف".

ورغم إصابته الجسيمة إلا أن هولمز طلب من أقربائه كتابة رسالة على الصفحة الخاصة به في موقع "فيس بوك" ليعلم أصدقاءه أنه عازم على التعافي بسرعة والعودة مرة ثانية للعمل.

يذكر أن رادكليف يؤدي حاليا دوره في مسرحية "إيكوس equus".

وكانت هذه المسرحية قد عرضت من قبل في لندن، وأثارت جدلا كبيرا بين الأمهات بسبب مشهد تعري لرادكليف، الذي قال آنذاك إنه غير نادم على أدائه مشهد عري كامل على المسرح.

وأضاف في تصريحات صحفية "لقد اندهشت من ردة الفعل التي أثارها هذا المشهد، لقد اتصلت بي العديد من الأمهات.. وأبلغوني أنهن يشعرن أنه مشهد مسيء لهن، ولن يحضرن لرؤيته".

سلسلة أفلام "هاري بوتر" مقتبسة عن مجموعة روايات تحمل الاسم نفسه للكاتبة البريطانية جي كي رولينج، وبدأ تقديم الجزء الأول منها عام 2001، وحمل اسم "هاري بوتر والحجر السحري Harry potter and the sorcerer's stone".

وحققت الأفلام -وكذلك الروايات- نجاحا هائلا في شباك التذاكر في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وحول العالم، خاصة مع إقبال المراهقين والشباب من الجنسين على شراء الرواية ومتابعة أجزائها على الشاشة الفضية.