EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

رغم مشاركتها في "زنى المحارم" نيللي كريم: أمومتي تمنعني قبول مشاهد الدغيدي الساخنة

الفنانة نيللي كريم

نيللي كريم قالت إنها وضعت قيودًا على نفسها

الفنانة نيللي كريم تكشف سر رفضها تقديم مشاهد ساخنة مع المخرجة إيناس الدغيدي رغم قبولها المشاركة في فيلم "زنى المحارم".

  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

رغم مشاركتها في "زنى المحارم" نيللي كريم: أمومتي تمنعني قبول مشاهد الدغيدي الساخنة

(دبي - mbc.net) نفت الفنانة المصرية نيللي كريم ما تردَّد أخيرًا من استعدادها لتقديم مشاهد ساخنة، بعد أن قبلت المشاركة في فيلم «زنى المحارم» الذي تُخرجه إيناس الدغيدي، والذي يناقش قضايا حساسة.

وأكدت نيللي -في تصريحٍ لصحيفة "الراي" الكويتية، الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول- أهمية وخطورة القضية التي يناقشها الفيلم، موضحةً أن العمل مع إيناس الدغيدي مهم وممتع جدًّا.

لكن الفنانة الشابة أضافت: "لكن مع هذا، لن أقبل أبدًا بتقديم المشاهد الساخنة أو التعرِّي، خصوصًا أن الجميع يعرف أن هناك قيودًا وخطوطًا حمراء وضعتها على نفسي منذ بداية مشواري، ولن أغيِّرها؛ لأسباب كثيرة؛ من بينها أنني صرت أمًّا، وعندي أولاد أحافظ عليهم وأفكر جيدًا في مستقبلهم؛ لأنني لن أسمح بأن يأتي يوم يخجل فيه أحد أولادي من عمل قدَّمته والدتهم. على العكس؛ أسعى إلى تقديم كل ما يجعلني في مكانة مميزة في أعينهم".

وفي سياق آخر، أكدت أنها اقتربت من إنهاء الإجازة التي حصلت عليها من أجل الوضع ورعاية مولودتها الجديدة. وأضافت: "أستعد للعودة إلى العمل بمسلسل "ذات" الذي يمثل ملحمة درامية. وقد تُقدَّم عدة أجزاء منه".

وأوضحت نيللي أن هذا الدور من أجمل الأدوار التي عُرضت عليها؛ حيث تقدِّم "3" مراحل عمرية؛ من الزوجة إلى الأم وصولاً إلى الجدة.