EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

انتهت من كليب "فارس أحلامي" نيكول سابا: رفضت "أفراح إبليس" لأنضم لـ "عصابة بابا وماما"

نيكول تخلت عن شخصية الفتاة الأجنبية في "عصابة بابا وماما"

نيكول تخلت عن شخصية الفتاة الأجنبية في "عصابة بابا وماما"

أكدت الفنانة اللبنانية نيكول سابا أنها فضّلت المشاركة في المسلسل الكوميدي "عصابة بابا وماما" على المشاركة في مسلسل "أفراح إبليس" اللذين عُرضا في شهر رمضان الماضي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها انتهت مؤخرا من تصوير أغنية "فارس أحلامي" في بيروت بتكلفة زادت على ١٠٠ ألف دولار.

أكدت الفنانة اللبنانية نيكول سابا أنها فضّلت المشاركة في المسلسل الكوميدي "عصابة بابا وماما" على المشاركة في مسلسل "أفراح إبليس" اللذين عُرضا في شهر رمضان الماضي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها انتهت مؤخرا من تصوير أغنية "فارس أحلامي" في بيروت بتكلفة زادت على ١٠٠ ألف دولار.

وقالت نيكول إنها سعيدة بنجاح مسلسل "عصابة بابا وماما" مع الفنان هاني رمزي، وأعتبر اشتراكي في العمل مغامرة، فبعد النجاح الذي حققته في مسلسل "عدى النهارتلقيت عشرات العروض، لكنني اخترت "عصابة بابا وماماحتى أبتعد عن الشخصية الأجنبية التي قدمتها في "عدى النهاركما أن الدور الكوميدي تحدٍ حقيقي.

وأكدت الفنانة اللبنانية أنها تلقت ردود أفعال إيجابية على المسلسل، وأنها منذ بداية التصوير أيقنت بأن المسلسل سوف ينجح، وذلك بحسب صحيفة "المصري اليوم" الاثنين 12 أكتوبر/تشرين أول الحالي.

وأشارت نيكول إلى أنها اعتذرت عن المشاركة في مسلسل "أفراح إبليس" مع الفنان السوري جمال سليمان بسبب عدم اقتناعها بالدور الذي عُرض عليها، وليس بسبب ما تردد حول الاختلاف على أجرها.

وعلى صعيد مشاريعها الغنائية، أوضحت نيكول أنها انتهت مؤخرا من تصوير أغنية "فارس أحلامي" بطريقة الفيديو كليب في لبنان، مضيفة "كونت ورشة عمل من الشاعر أمير طعيمة والملحن محمد يحيى والموزع طارق مدكور، وبدأنا في وضع الخطوط العريضة للعمل، واطلعنا على الموضة العالمية للموسيقى حتى توصلنا إلى الشكل النهائي للأغنية، لذلك حققنا نجاحا كبيرا في آخر أغنياتي المصورة "طبعي كده" و"براحتي".

وذكرت نيكول سابا أن معظم أغنياتها تعتمد على موضوع درامي، وأنها تحاول أن تستفيد من كونها ممثلة، لذلك يتم تصوير الكليب بشكل قصة قصيرة، كما أن المخرج يعتبرها فرصة لإثبات قدراته على إخراج قصة قد تؤهله إلى إخراج فيلم سينمائي.

وكشفت عن تلقيها مؤخرا أكثر من عرض مغرٍ للانضمام إلى شركة إنتاج، وأن أحدها عرض جيد قد يتناسب مع طموحاتها، موضحة أن أهم شروطها للتعاقد مع شركة إنتاج أن تقدر الشركة مع من تتعامل، وأن تكون لديها قناة فضائية تخدم أعمالها المصورة وتساعدها على الانتشار، وأن تكون مقتنعة بأفكارها، وأسلوبها الذي تميزت به.

ورأت الفنانة اللبنانية أن الحفلات الغنائية الحية (اللايف) تأثرت بشكل أساسي بسبب إنفلونزا الخنازير، وقلّ عددها، معتبرة أن الأغنية "السنجل" هي أفضل حل لحالة سوق الكاسيت في ظل انهياره الحالي.