EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2009

انتقدت قبول اللبنانيات الظهور في مشاهد ساخنة نيكول سابا: دعاء أمي بليلة القدر سر نجوميتي

نيكول سابا تؤكد أنها لم تقدم تنازلات للوصول إلى النجومية

نيكول سابا تؤكد أنها لم تقدم تنازلات للوصول إلى النجومية

أكدت الفنانة اللبنانية نيكول سابا أن دعاء أمها في ليلة القدر وراء حصولها على فرصة مشاركة الفنان عادل إمام بطولة فيلم "التجربة الدنماركيةومن ثم انطلاق نجوميتها.

أكدت الفنانة اللبنانية نيكول سابا أن دعاء أمها في ليلة القدر وراء حصولها على فرصة مشاركة الفنان عادل إمام بطولة فيلم "التجربة الدنماركيةومن ثم انطلاق نجوميتها.

وقالت نيكول -في لقاء مع برنامج (لماذا؟) مع طوني خليفة على فضائية (القاهرة والناس) مساء الاثنين 24 أغسطس/آب-: إنها لم تقدم تنازلات أو دفعت مقابل حصولها على البطولة أمام عادل إمام، مؤكدة أن دعاء أمها وصلاتها في ليلة القدر كان السبب وراء حصولها على هذه الفرصة.

واعتبرت أن الثمن الوحيد الذي دفعته هو انقسام حياتها بين بلدين، واصفة كل من اتهمها بتقديم تنازلات غير شريفة للوصول للنجومية بأنه حاقد عليها، مضيفة أنها استطاعت بالجهد والصبر والموهبة أن تكمل طريقها، وتحقق نجاحات بعد تجربتها مع إمام، رافضة أن يكون جمالها فقط هو السبب في ذلك، وإن اعترفت بأن له دورا في تحقيق النجومية.

ورفضت الفنانة اللبنانية اتهامها بأن تواجدها الفني الدائم في مصر يرجع إلى مساندة رجال الأعمال لها عبر نفوذهم وأموالهم، مؤكدة أن صلوات أمها فقط هي التي تحميها.

كما رفضت الإفصاح عن ثروتها التي كونتها خلال مشوارها الفني؛ إلا أنها نفت تماما امتلاكها ملايين الدولارات، غير أنها اعترفت بأنها كباقي الفنانات يعرض عليها الدعم من قبل بعض رجال الأعمال، ولكنها ترفض ذلك.

وأرجعت نيكول السبب وراء عدم شهرتها في لبنان لعدم وجود سينما قوية هناك، رافضة ما يتردد عن أنها غير مطلوبة في بلدها. وقالت: "الفنانات المطلوبات هناك لا يقدمن شيئا، ويجلسن في منازلهن".

وحملت سابا الفنانات اللبنانيات مسؤولية الصورة الذهنية التي انطبعت لدى الجمهور بأنهن يقبلن بأي أدوار بدون أية خطوط حمراء، وأنهن يظهرن فقط في المشاهد الساخنة.

واعتبرت الفنانة اللبنانية أن هند صبري هي أول فنانة غير مصرية تحقق نجاحا كبيرا في مصر خلال الفترة الراهنة، معترفة أن مواطنتها "نور" هي أنجح اللبنانيات في مصر، مشددة على أنها لا تحقد على نور.

وأكدت أن اللبنانية رزان مغربي مذيعة ناجحة، وسيرين عبد النور شاطرة في السينما، ولكنها رفضت تقييم تجربة مادلين مطر أو هيفاء وهبي في السينما لأنها لم تشاهد أفلامهما.

وقالت إنها لا تكره هيفاء، ولكن لا تحبها أيضا، وأنه لا تجمعها علاقة بمروى، مشيرة إلى أنها حصلت على البراءة مع دفع غرامة مالية في القضية التي تم رفعها ضدها بدعوى الغناء بدون تصريح.

ورأت نيكول أن فريق "الفور كاتس" الذي كانت إحدى نجماته، لم يعد بنفس القوة بعد انفصالها عنه، نافية أن تكون ملابسها الجريئة وراء خروجها من الفريق.