EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2009

تستقر بالقاهرة لمتابعة أعمالها الفنية نور اللبنانية تنهي شهر العسل.. وترفض البوح بأسرار زواجها

عادت الفنانة اللبنانية نور إلى القاهرة بعد رحلة شهر العسل التي قضتها بين جزر موريشيوس ودبي بصحبة زوجها رجل الأعمال المصري من أصل سوري يوسف إنطاكي.

عادت الفنانة اللبنانية نور إلى القاهرة بعد رحلة شهر العسل التي قضتها بين جزر موريشيوس ودبي بصحبة زوجها رجل الأعمال المصري من أصل سوري يوسف إنطاكي.

وكانت الفنانة اللبنانية قد احتفلت بزفافها في ديسمبر/كانون الأول الماضي بالعاصمة اللبنانية بيروت، وذلك في جو عائلي ووسط الأصدقاء، قبل أن يقرر العروسان الحصول على إجازة لقضاء شهر العسل.

ومن المقرر أن يعيش الزوجان خلال الفترة المقبلة بمنزل الزوجية بالقاهرة، الذي تقيم فيها نور تقريبا منذ نحو ثماني سنوات بعد أن احترفت التمثيل.

من جانبها رفضت نور -في اتصال هاتفي مع mbc.net- الحديث عن تفاصيل الزواج وكيف تم اللقاء بينها وبين الزوج، مشيرة إلى أنها سعيدة بالاستقرار الذي تم حتى الآن، وسوف تستأنف نشاطها الفني قريبا؛ حيث تقرأ عددًا من السيناريوهات السينمائية الجديدة بعد أن اعتذرت عن أكثر من مسلسل.

وأضافت أنها ستحصل على إجازة من التلفزيون؛ لأنها ترى أنه لا يجب أن تشارك في كل عام، فالأعمال التلفزيونية تحتاج إلى وقت طويل للتحضير والتصوير، كما توجد صعوبة في العثور على نص جيد.

وحول فيلمها الأخير "ميكانو" الذي يعرض حاليا، قالت الفنانة اللبنانية "إن الفيلم حالة فنية مختلفة وصعب، وقبلته لأني أحب التغيير كلما استطعت، ووجدت نصًّا يساعدني على الظهور من جديد، وهو فيلم إنساني وبه مشاعر إنسانية جميلة، وأنا سعيدة به، وهو إضافة لمشواري كممثلة".

وتعتبر نور من أبرز النجمات العربيات في السينما المصرية في سنواتها الأخيرة، واستطاعت أن تقدم البطولة السينمائية في عدد كبير من الأفلام.

بدأت نور حياتها من خلال الإعلانات، وانتقلت سريعا إلى السينما، وأول أفلامها كان "شورت وفانلة وكابواستطاعت من خلاله أن تلفت الأنظار إليها، كما أكدت موهبتها في فيلم "أصحاب ولا بيزنسثم "إزاي البنات تحبكو"سيد العاطفيو"ظرف طارقوبلغ رصيدها السينمائي حتى الآن 13 فيلمًا.