EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

نقابات عربية ترعى مبادرة لعودة العلاقات نقيب الممثلين المصريين يتمسك برد الاعتبار قبل صلح الجزائر

أشرف زكي رحب بمبادرات الصلح مع الجانب الجزائري

أشرف زكي رحب بمبادرات الصلح مع الجانب الجزائري

كشف الدكتور أشرف زكي -نقيب الممثلين المصريين- أنه بصدد دراسة عدة مبادرات من نقابات فنية عربية لعقد الصلح مع الجانب الجزائري، والعودة لتطبيع العلاقات الفنية والثقافية بين الطرفين.

كشف الدكتور أشرف زكي -نقيب الممثلين المصريين- أنه بصدد دراسة عدة مبادرات من نقابات فنية عربية لعقد الصلح مع الجانب الجزائري، والعودة لتطبيع العلاقات الفنية والثقافية بين الطرفين.

وقال زكي إنه تلقى عدة مبادرات تحت اسم "مبادرة رد الاعتبار" من قبل النقابات الفنية في الأردن وسوريا، معربا عن ترحيبه بأي مبادرة للصلح ورد اعتبار الكرامة المصرية إزاء الإهانات التي تعرض لها المواطن والعلم المصري في السودان في أعقاب مباراة مصر والجزائر الشهيرة.

وأكد نقيب الممثلين المصريين عمق العلاقات الفنية والثقافية بين الجانبين المصري والجزائري، غير أنه أوضح في الوقت نفسه أنه كان من الضروري اتخاذ موقف صارم تجاه الإهانة التي وجهت للكرامة المصرية، بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية.

وشدد نقيب الممثلين المصريين على أنه بالفعل تم الاعتداء على بعض الفنانين بالخرطوم، وكان من الضروري التعامل بحزم ليعرف الجميع قدر هذا التصرف والنتائج السيئة التي من الممكن أن تترتب عليه.

وكان أبطال ومنتجو ثلاثة أفلام مصرية قد دافعوا عن قرارهم بعدم عرض أعمالهم السينمائية في الجزائر، معتبرين أنه يأتي بهدف رد الاعتبار للمصريين، بدعوى التعرض للعدوان من قبل الجمهور الجزائري في مباراة السودان الفاصلة.

ونفى منتجو أفلام "أمير البحار" للنجم محمد هنيدي، و"ولاد العم" لكريم عبد العزيز و"البيه رومانسي" أن يكون موقفهم هذا يستهدف "دغدغة" عواطف الجماهير المصرية.

وأشاروا إلى أن السوق الجزائرية صغيرة، ولم تؤثر على إيرادات أفلامهم، بدليل أن هذه الأفلام هي الأكثر تحقيقا للإيرادات؛ إذ احتل (أمير البحار) المركز الأول، تلاه (أولاد العمثم (البيه رومانسيغير أنهم لم يقدموا تفسيرا لاستبعاد المخرج الجزائري أحمد صالح من استكمال إخراج فيلم "الديلر" للنجم أحمد السقا.

وكانت نقابة المهن التمثيلية قد أعلنت المقاطعة الفنية مع الجزائر في بيان موحد مع باقي النقابات الفنية المصرية على إثر اتهامات موجهة للجمهور الجزائري بالاعتداء على بعض الفنانين المصريين وحرق العلم المصري عقب مباراة كرة القدم التي أقيمت بين البلدين في الخرطوم.

يذكر أن أشرف زكي كان قد فاز بمنصب نقيب المهن التمثيلية للمرة الثانية على التوالي في الانتخابات التي جرت قبل أيام، وحصل زكي على 1270 صوتا في حين حصل منافساه راضي غانم على 190 صوتا والفنان هشام بهاء الدين على 62 صوتا.