EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2009

أصيبت بإرهاق نفسي وجسدي نقل سوزان بويل إلى المستشفى بعد خسارتها "مواهب بريطانيا"

سوزان بويل شعرت بالصدمة لخسارتها مسابقة "مواهب بريطانيا"

سوزان بويل شعرت بالصدمة لخسارتها مسابقة "مواهب بريطانيا"

نقلت الاسكتلندية سوزان بويل، التي أصبحت نجمة عالمية بفضل صوتها الرائع ومشاركتها في نهائيات مسابقة مواهب بريطانية، إلى مستشفى برايوري في لندن، بعد معاناتها من "إرهاق" نفسي وجسدي.

نقلت الاسكتلندية سوزان بويل، التي أصبحت نجمة عالمية بفضل صوتها الرائع ومشاركتها في نهائيات مسابقة مواهب بريطانية، إلى مستشفى برايوري في لندن، بعد معاناتها من "إرهاق" نفسي وجسدي.

ويبدو أن النجمة الجديدة التي كانت عاطلة عن العمل، وتعيش وحيدة مع قطتها في شقة في مجمع سكني شعبي في بلاكبرن قرب أدنبره في جنوب شرق اسكتلندا، وجدت صعوبةً في التأقلم مع شهرتها المفاجئة، والضغوط الإعلامية التي حاصرتها خلال مشاركتها في مسابقة "بريتانز جات تالنت" البريطانية، والتي حلت فيها بالمركز الثاني، لتبدأ خلالها بإظهار بوادر اضطراب عصبي في الأيام الأخيرة للمسابقة.

وخرجت هذه السيدة، التي تبلغ الـ48 عامًا من الظل لتحقق شهرة كبيرة، لينتشر أداؤها في جميع أنحاء العالم بفضل تسجيل نشره موقع "يوتيوبحيث تمت مشاهدته لأكثر من 100 مليون مرة، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية.

وقالت شركة الإنتاج التي تنظم المسابقة، إنها نصحت بويل بأخذ قسطٍ من الراحة بعد المرحلة النهائية، مضيفةً "بعد أمسية السبت سوزان منهكة جسديًّا وعاطفيًّا".

وأوضحت "طبيبها أجرى لها فحوصاتٍ، وشجعها على الاستراحة لبضعة أيام، ونستمر في عرض مساعدتنا، ونتمنى لها أن تتعافى سريعًافيما أكدت الشرطة أن بويل نقلت طوعًا إلى المستشفى.

وكانت بويل الأوفر حظًّا للفوز بالمسابقة التي تبثها محطة "إي تي في" التلفزيونية، غير أن فرقة "دايفرسيتي" التي تضم مجموعة من الراقصين حلَّت في المرتبة الأولى.

وشعرت بويل، التي انتقلت من الظل إلى العالمية، والتي كانت تعتبر الأوفر حظًّا للفوز بهذا البرنامج التلفزيوني، بخيبة أمل شديدة جراء هذه النتيجة، لكنها ما لبثت أن تمالكت نفسها، وقالت إن "الأفضل قد فازوامتمنية حظًّا سعيدًا لفرقة "دايفرسيتي".

وكانت سوزان غنت بصوتها الساحر أغنيتها المفضلة "آي دريمد أي دريمفي النهائيات التي وصفتها بأنها "أهم أمسية في حياتي".

وتلقت النجمة الاسكتلندية -بغضب- انتقاد أدائها في المرحلة نصف النهائية خلال الأسبوع، وثار غضبها في ردهة الفندق الذي تقيم فيه بلندن، واضطرت الشرطة إلى التدخل.

وعلق بيرس مورجان أحد أعضاء لجنة التحكيم على توتر بويل، بقوله: "تشعر بأنها أرنب بهرتها مصابيح سيارة".

وشارك في النهائيات 10 أشخاص وفرق، وحصل الفائز على مبلغ مائة ألف جنيه إسترليني (114 ألف يورووفرصة المشاركة في حفلٍ تحضره الملكة إليزابيث الثانية خلال الصيف.

وتابع 15 مليون بريطاني أداء سوزان بويل في المرحلة نصف النهائية خلال الأسبوع.

وأعلنت الممثلة الأمريكية ديمي مور ومغني الروك جون بون جوفي أنهما من المعجبين بالنجمة الجديدة صاحبة الحاجبين السميكين والشعر الأشيب المبعثر.