EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

لحث المصريين على المشاركة والتصويت نشطاء بالفيس بوك "يستعيرون" ليوناردو دي كابريو في استفتاء مصر

الفيديو يضم نجوم هوليوود وخاص بالانتخابات الأمريكية

الفيديو يضم نجوم هوليوود وخاص بالانتخابات الأمريكية

نشر عدد من الناشطين على فيس بوك "كليبا" إعلانيا لمجموعة من أشهر نجوم هوليوود لحثّ المصريين على المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية السبت القادم 19 مارس/آذار، والتي أثارت هي الأخرى عاصفة جدلية على الموقع الاجتماعي.

نشر عدد من الناشطين على فيس بوك "كليبا" إعلانيا لمجموعة من أشهر نجوم هوليوود لحثّ المصريين على المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية السبت القادم 19 مارس/آذار، والتي أثارت هي الأخرى عاصفة جدلية على الموقع الاجتماعي.

ومن ضمن النجوم المشاركين فى الكليب ليوناردو دي كابريو وتوم كروز وويل سميث وسكارليت يوهانسون وجوليا روبرتس وهاريسون فورد وشيا لوبوف وآدم ساندلر وكاميرون دياز وجاستن تمبرليك وجينفر آنيستون وتوبي ماكجواير.

والكليب من إخراج المخرج الكبير ستيفن سبيلبرج الذي يبدأ الكليب؛ في محاولة لإقناع الممثلين أن يوجهوا رسالة للمشاهد بألا يدلي بصوته، بحجة أنه مجرد صوت واحد، ولن يمثل فارق بين ملايين الأصوات التي ستشارك. ويبدأ بتساؤل هل تعتقد أن صوتك يمكن أن يحدث تغييراً؟!.

لكنه يواجه بمعارضة من الممثلين الذين يرفضون أن يعطوا للمشاهدين رسالة سلبية، أو يقولون عكس ما يمثل معتقداتهم فيقول لهم إذا عبروا عن أنفسكم، فيبدؤون واحدا تلو الآخر في توجيه رسائل للجمهور بأن يذهبوا ويدلوا بأصواتهم؛ لأن ذلك سيمثل فارقاً كبيراً في حياتهم.

وكتب الناشطون فى بداية الفيديو "صوت من أجل نفسك وعائلتك ووطنك مصر، لمكانة أفضل لك ولي".

والفيديو -الذي لاقى رواجاً وانتشاراً كبيراً على صفحات فيس بوك- ما هو إلا استثمار للحالة الديمقراطية التي يعيشها المواطن المصري، وكان معدا خصيصاً من أجل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2009، وليس له علاقة على الإطلاق بالاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر.

شاهد الفيديو دعوة مشاهير هوليوود للتصويت