EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

زينب أطلقت عليها اسم رهف لتشابهه مع أحرف والدتها نشر أول صور لحفيدة هيفاء وهبي للتقريب بين الفنانة وابنتها

صور رهف حفيدة هيفاء وهبي

هيفاء وهبي وحفيدتها رهف

بهدف التقريب بين هيفاء وهبي وابنتها زينب، نشرت مجلة سيدتي أولى صور لرهف حفيدة الفنانة اللبنانية

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

زينب أطلقت عليها اسم رهف لتشابهه مع أحرف والدتها نشر أول صور لحفيدة هيفاء وهبي للتقريب بين الفنانة وابنتها

(دبي -mbc.net) نشرت مجلة "سيدتي" أول صور لحفيدة الفنانة هيفاء وهبي التي حصلت عليها حصريا من مصادر مقربة من العائلة في عددها الأخير. وأكدت المجلة أن السبب في نشر الصور هو "تقريب المسافة بين الأم وابنتها، لا سيما أن الابنة أيضا كانت قد حاولت عدة مرات -منذ زواجها- توجيه رسائل إيجابية لوالدتها ولكنها لم تلق أي تجاوب".

وأطلقت زينب اسم رهف -التي تبدو في الصور في الشهر الرابععلى طفلتها لتشابه بعض أحرفه واسم والدتها هيفاء حتى تذكرها دائمًا، لا سيما عندما تناديها "هيوف" وهو اسم الدلع لهيفاء وهبي.

وكانت زينب ابنة هيفاء تزوجت قبل سنة ونصف السنة من الشاب اللبناني شعبان فواز في حفل كبير أقيم في أحد فنادق بيروت، وأبت العروس حينها ارتداء الفستان الأبيض فاستبدلته بفستان اسود، وذلك بسبب عدم وجود والدتها هيفا في حفل الزفاف.

وذكرت المجلة أن زينب عاشت منذ طفولتها بعيدًا عن الفنانة اللبنانية، في كنف والدها وعائلة جدّها، فيما كسبت هيفاء تعاطف الجمهور معها، لجهة انفصالها القسري عن زينب بسبب ظروف عائلية. وفرض البُعد الجغرافي والعاطفي بين الأم وابنتها التي نشأت بعيدًا عن الأضواء. وظلّت هدف الصحافة التي راحت تبحث عنها رغم "الحصار" الذي فرضته أسرتها بإقصائها كليًا عن وسائل الإعلام.

ولكن سيدتي نشرت منذ قرابة سنة ونصف صورا لزينب أثناء حفل خطوبتها إلى الشاب اللبناني شعبان فواز، والتي تناقلتها حينها بكثافة وسائل الإعلام.

وبالرغم من الفرح الذي كانت تعيشه هيفاء في حفلاتها وأينما حلّت، ظلّت مسحة الحزن لا تفارق عينيها بسبب ألمها وبُعدها عن ابنتها ومع زواج الأخيرة  تمّ الاعتقاد بأنّ الشمل سيلتئم مجدّدًا بعد زوال العوائق وانتقال زينب للعيش مع زوجها في الكويت حيث مقر عمله. ولكن موعد اللقاء بين الأم وابنتها طال انتظاره، ولم يحدث أي اتصال بينهما لغاية اليوم، في حين أن زينب تتابع باستمرار أخبار والدتها، ومتأثرة بها جدًا لجهة شغفها بالموضة والأزياء، وذلك بحسب تعليق مجلة سيدتي.

وبعد أن نشرت الصور وجهت المجلة أسئلة حيث قالت "كم بالحري أن تنجب الابنة طفلتها الأولى أي حفيدة هيفاء وهبي، ما يعتبر مؤشرًا "خطيرًا" على مسيرة هيفاء الفنية التي تستند بالدرجة الأولى إلى جمالها وشبابها. فهل أعادت هيفاء حساباتها لتغلب مصلحتها الفنية على مشاعرها الشخصية؟ ولماذا لم نلمس لغاية الآن أي محاولة لالتقاء الأم بالابنة؟ في المقابل، ما هي المشاعر التي عاشتها زينب عند الولادة، خاصة أن ولادتها القيصرية أتت عسيرة واستغرقت 17 ساعة؟ فهل راودتها صورة والدتها هيفاء عندما وضعتها ثم حرمت منها على مدار سنوات طوال؟

رهف وهيوف وهي صغيرة
416

رهف وهيوف وهي صغيرة

صور خطوبة ابنة هيفاء
416

صور خطوبة ابنة هيفاء