EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2009

أجّلت سفرها إلى القاهرة لاستكمال العلاج نجوى سلطان تتعرض لحادث سير وتصاب بجرح في الرأس

تعرضت المطربة اللبنانية نجوى سلطان مساء الأحد 1 نوفمبر/تشرين الثاني لحادث سير نجم عنه إصابتها بجرح في رأسها، ورضوض في جسدها.
وقالت ملكة جمال الفنانات عام 2009 لـmbc.net: إن الحادث وقع أثناء عودتها إلى المنزل على طريق جونيه بلبنان؛ حيث كانت عائدة من استديو تلفزيون mtv الذي استضافها في برنامج wanted.

تعرضت المطربة اللبنانية نجوى سلطان مساء الأحد 1 نوفمبر/تشرين الثاني لحادث سير نجم عنه إصابتها بجرح في رأسها، ورضوض في جسدها.

وقالت ملكة جمال الفنانات عام 2009 لـmbc.net: إن الحادث وقع أثناء عودتها إلى المنزل على طريق جونيه بلبنان؛ حيث كانت عائدة من استديو تلفزيون mtv الذي استضافها في برنامج wanted.

وأكدت المطربة اللبنانية أن الحادث نتج عن عاصفة شديدة تزامنت مع عودتها إلى منزلها، مطمئنة جمهورها بأن نتائج الصور الطبية أظهرت أنها بصحة جيدة، وأنه لا يوجد خطر كبير باستثناء رضوض وجرح في الرأس تمت معالجته، وبهذا يكون مشروع سفرها إلى مصر الذي كان مقررا الاثنين 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قد تأجل أياما -كما أكدت- حتى تتعافى تماما.

مراسل mbc.net في بيروت، قال: إن نجوى سلطان -التي تحدثت وجُرح رأسها مضمد- في حالة صحية مستقرة، ولم تعقها الإصابة عن الإجابة عن تساؤلات mbc.net حول مشروع التمثيل الذي تستعد له في مصر؛ إذ أكدت أن 2009 هو عام نجوى سلطان لحصولها على لقبين، الأول ملكة جمال الفنانات، والثاني لقب أفضل مطربة استعراضية في مهرجان أوسكار الفيديو كليب الدولي للأغنية المصورة.

وعن مشروعها للتمثيل في مصر، كشفت عن أنها ستلتقي بمخرجين كبار بشأن فيلم استعراضي، إضافة إلى مشروع فوازير؛ حيث من المقرر أن تلتقي المخرج خالد يوسف، والمنتج كامل أبو علي، وشخصيات أخرى لم تكشف عنها، ومن بينها أحد أهم المخرجين المصريين الذي وصفها في العام الماضي عندما شاركت في مهرجان القاهرة السينمائي بأنها تذكره "بميرفت أمين في بداياتها الفنية".

أما عن مشروعها السينمائي مع الروائي العالمي باولو كويلهو الذي اكتنفه الغموض مؤخرا، فأكدت بشأنه أن مشروع تجسيد رواية "الخيميائي" سينمائيا ما زال قائما؛ لكن الأزمة المالية خلقت بعض المشاكل الإنتاجية، خاصة وأن الفيلم تكلفته ضخمة، وسيتم تصويره في دول عدة، لكنها أكدت أن "الفيلم لن ينجز بدون أن أكون مشاركة فيه، وستكون خبطة العمر".

وحول الحرب الخفية التي تتعرض لها، كما صرحت أكثر من مرة، قالت: إن جمالها الذي هو نعمة من الله يجلب لها "وجع الراس" لأنه يثير غيرة العديد من الفنانات، وأضافت: "أشعر أنني أصبت بالعين بعد إطلالتي على شاشة mtv".

ولدى سؤالها عما إذا كان جمالها مخيفا للذين يحاربونها، قالت بلهجة من ليس له يد في الأمر: "ما بعرف والله، ما بحب المشاكل.. وبحب كل الناس".

وفي النهاية أكدت نجوى سلطان التي تفتخر بتكريم إيلي ماروني -وزير السياحة اللبناني- لها، على اعتبار ألبومها الأخير "اللي بحبو ده" أقوى ألبوم في تاريخها الفني "لأنه انتشر في كل البلدان، وهذا ما يجبرني على التنقل بين بلد وآخر لمتابعة التسويق للألبوم".