EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2011

بعد أن حولتها الشهرة لفتاة أحلام المراهقين نجمة "توايلايت" تتذمر لأنها لا تستطيع مغادرة المنزل

كريستين ستيوارت تتمنى أن تعود مجرد فتاة

كريستين ستيوارت تتمنى أن تعود مجرد فتاة

أعربت كريستين ستيوارت -نجمة سلسلة أفلام توايلايت- عن عدم ارتياحها في حياة الشهرة، حيث تشعر أن حياتها قد انقلبت رأسا على عقب.

أعربت كريستين ستيوارت -نجمة سلسلة أفلام توايلايت- عن عدم ارتياحها في حياة الشهرة، حيث تشعر أن حياتها قد انقلبت رأسا على عقب.

وقالت كريستين -20 سنة- أنها تفتقد أن تمارس حياتها كفتاة عادية، وأن تتنقل في حرية بين المحال التجارية.

وذكرت مجلة The Sun أن النجمة التي تقوم بدور "بيلا سوان" في الفيلم الذي لاقى نجاحا مبهرا حول العالم، تشعر بالأسى لاستحالة استرجاع تلك الأيام.

وقالت كريستين "ما يضايقني هو أنني لم أعد أستطيع الخروج بحرية، وأنني لا أستطيع أن أعود مجرد فتاة عادية".

وأضافت "ولت الأيام التي كان يراني فيها الناس، كمجرد فتاة ما في مكان ما. لقد أحببت أن أكون ممثلة، ولكنني لم أتوقع تبعات الشهرة".

وبرغم تصدرها غلاف مجلة "قوج" للمرة الأولى في حياتها، ترى كريستين أنها شخصية مملة، فهي تلعب الجولف، وتستمتع ببرامج الطبخ التلفزيونية.

ولدت كريستين وتربت في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، لعائلة فنية، تعمل وراء الكاميرا، فوالدها منتج تلفزيوني، يعمل في شركة فوكس، ووالدتها كاتبة ومخرجة.

بدأت التمثيل في الثامنة، بعد أن رآها وكيل ممثلين في عرض مسرحي ضمن احتفالات المدرسة بأعياد الميلاد.

وانطلقت إلى نجومية عالمية مع بداية الجزء الأول من سلسلة أفلام توايلايت، الذي شاركها فيه النجم روبرت باتينسون، والذي تجمعها به علاقة عاطفية في الواقع.

ومن المقرر أن يعرض الجزء الأول من الفيلم الأخير من السلسلة في 2011.