EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2009

قالت إنها ليست امرأة خارقة نجمة الأكشن لوسي لو: اكتشفت أن المصريين لا يركبون الجمال

لوسي لو تم تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي

لوسي لو تم تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي

أكدت نجمة الأكشن والإثارة الهوليوودية "لوسي لو" أن زيارتها الحالية لمصر، والتي تأتي ضمن تكريمها خلال الدورة الثالثة والثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي قد غيرت نظرتها لمصر والمصريي.

أكدت نجمة الأكشن والإثارة الهوليوودية "لوسي لو" أن زيارتها الحالية لمصر، والتي تأتي ضمن تكريمها خلال الدورة الثالثة والثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي قد غيرت نظرتها لمصر والمصريي.

وقالت لوسي -خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم لها مساء الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين ثان الجاري-: لقد سعدت جدًّا بزيارتي الحالية لمصر، والتي جعلتني أغير تفكيري في عديد من الأمور؛ حيث جعلتني أرى مصر الحديثة غير مصر التي كنت أحسبها؛ حيث الأهالي يعيشون في الخيام وفي الأهرامات ويركبون الجمال.

وأضافت: ولكن هذا لا يمنع أن مصر الحديثة التي تتسم بالمباني العالية والسيارات الفارهة هي امتداد طبيعي لمصر القديمة صاحبة الحضارة والعمارة والتميز في الفلك والطب والهندسة.

وأشارت لوسي إلى أنها عانت الأمرّين في بداية حياتها الفنية؛ حيث كان أهلها رافضين تماما لفكرة دخولها الحقل الفني؛ نظرا لكونها تايوانية الأصل والتمثيل بالنسبة لهم "عيبولكنها أصرت واستطاعت إقناعهم بأهمية مهنة التمثيل.

وأعربت لو عن رضاها النسبي عن صورة المرأة الصينية في السينما الأمريكية، ودافعت عن الفرص التي توفرها السينما الأمريكية لكافة الطوائف والأجناس بشرط الموهبة.

ونفت لوسي خلال حديثها ما تردد عن امتلاكها لشركة "ألفا" للأبحاث العلمية وقالت لوسي: ليست لي علاقة بهذه الشركة، وكل اهتماماتي خارج الوسط الفني تتمثل في مشروعات خاصة برعاية الأطفال، والتي تأتي ضمن عملي بمنظمة الونيسيف.

وأشارت إلى أنه من الجيد أن تصل إلى الناس في كل مكان لنشر النور حولك، طالما أن معك ما تشارك به الآخرين، من مال أو علم أو ثقافة، وطالما أن ذلك لن يؤذيك.

وطالبت لوسي جميع الفنانين من مختلف بلدان العالم أن يشاركوا في الدفاع عن قضايا الطفل، خاصة وأن هناك 24 ألف طفل يموتون يوميا بأشياء يمكن تجنبها، وأضافت: أعتقد أن هذه جزء من رسالة الفنان.

وفاجأ الدكتور عزت أبو عوف -رئيس المهرجان- لو بسؤال عما إذا كانت بحق تجيد ألعاب القوى والحركات القتالية فردت، عليه ضاحكة "تحب تجرّب!!".

وقالت لوسي: أمارس بالفعل عددا من الألعاب القتالية وألعاب القوى، حتى أتمكن من أداء الأدوار التي تعرض عليّ، ولكن ليس كل ما يظهر على شاشة السينما من حركات قتالية وفنون دفاعية حقيقيا، فمعظم هذه الحركات خيالية، وإلا كنت بالفعل امرأة خارقة للطبيعة.

ورفضت لوسي الجزم بأن تقدم دورا سياسيا تناقش من خلاله قضايا المرأة في الشرق الأوسط الذي تنتمي إليه قائلة: "هذه الأفلام لا تحظى بمشاهدة مثل الأفلام الترفيهية، ولكنه من المهم أن نقدم هذه النوعية من الأفلام".

وأضافت: لقد سبق وقدمت قضايا تهم الإنسانية لتتناسب مع جميع البلدان مثل القضية التي أناقشها في فيلمي الذي يعرض على هامش المهرجان والذي أناقش فيه قضية بيع الدم.

وأنهت لوسي حديثها بأنه يجب على العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط التمهل في الحكم على سياسات الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والتي تحتاج إلى وقت طويل لتنفيذها، خاصة وأن الظروف المحيطة به غير ملائمة.

من ناحية أخرى، طمأنت المطربة والممثلة بشرى، والتي كانت تدير الندوة الجمهور من وسائل الإعلام بأن سعالها وكحتها هو برد طبيعي أصابها من خلال الأنفلونزا الموسمية، وليست أنفلونزا خنازير.

واشتهرت لوسي لو من خلال فيلم "ملائكة تشارلي" بجزأيه، وفي 2003 قدمت "اقتل بيلوحازت على جائزة كأفضل من قدم أدوار الشر.

وفي 2006 لعبت دور امرأة مصابة بالإيدز في فيلم "جيني بينكووافقت على أداء الدور بأجر أقل من أجرها الحقيقي لاهتمامها بتقديم صورة معاملة المرأة المصابة بالإيدز في الصين، كما أنها تتحدث عدة لغات.