EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

قالت إن حكام مصر وضعونا في مواقف محرجة نبيلة عبيد: لا أجد في مرشحي الرئاسة الفارس المغوار

نبيلة عبيد

نبيلة عبيد تنفي شائعة علاقتها بحبيب العادلي

نبيلة عبيد تكشف عن رأيها في مرشحي الرئاسة في مصر، وتعلن رفضها للتيار الإسلامي الذي يحاول إعادة البلاد لـ"عصر الجاهلية"

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

قالت إن حكام مصر وضعونا في مواقف محرجة نبيلة عبيد: لا أجد في مرشحي الرئاسة الفارس المغوار

قالت الفنانة المصرية نبيلة عبيد إنه رغم الفوضى والتراجع الذي أحدثه رموز النظام المصري السابق، إلا أنها مقتنعة بأنه لا أحد يستطيع أن يضر البلد بأي شكل من الأشكال.

وأعربت في حوارها لصحيفة "الراي" الكويتية الأربعاء 4 إبريل/ نيسان الجاري عن رأيها في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وقالت: "إن ماراثون الانتخابات لا يزال يفتقد رئيس مصر، وإنها لا تجد في مرشحي الرئاسة الفارس المغوار الذي يستحق منصب الرئاسة".

وجددت عبيد نفيها لما يتردد عن علاقتها بوزير الداخلية المصري الأسبق اللواء حبيب العادلي، وقالت: "أكرر للمرة المليون ليس لي أي علاقة تجمع بيني وبينه، وهذه كانت شائعة سخيفة ظلت تطاردني لفترة طويلة حتى أعلنت الخروج عن صمتي، فأنا في العادة لا أرد على الشائعات، ولكن هذه الشائعة ضايقتني كثيرا، لذلك خرجت ونفيت الخبر برمته".

وطالبت نبيلة عبيد بمعاقبة "العادلي ونجلي مبارك وكل من أهدروا دماء شباب مصر الواعد، وعلى كل أم بكت لفقدان ابنها، أو زوجة فقدت زوجها، فهؤلاء مجرمون لا بد من عقابهم".

وفيما يتعلق بموقفها من التيار الإسلامي -الذي يسيطر على الساحة السياسية في مصر حاليا- قالت الفنانة "لست ضد أي تيار يقدم الخير والصالح لمصر وشعبها، فإذا كان يحمل التيار الإسلامي جميع مطالب الثورة فكنت خير من يؤيده دون تفكير، ولكن هذا التيار ظهر ليقول الفن حرام والحرية حرام والديمقراطية حرام ويعيدنا إلى عصر الجاهلية".

واستطردت مضيفة "لذلك فليس هو الجدير بهذه المرحلة، وأعتقد أن الشعب المصري أدرك هذا، وأصبح على وعي كامل بأن هذا التيار أراد الهيمنة على السلطة ليس إلا".