EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2009

أهدتها باقة ورد لتكسب رضاها نانسي تغازل حماتها في عيد الأم.. وسيليكون ينفي غضبها

غازلت المطربة اللبنانية نانسي عجرم حماتها في عيد الأم، وأهدتها باقة ورد لكي تكسب رضاها، فيما أكدت أن والدتها هي قدوتها في حياتها، لذا سوف تكرر تجربتها وتطبقها مع ابنتها المنتظرة.

غازلت المطربة اللبنانية نانسي عجرم حماتها في عيد الأم، وأهدتها باقة ورد لكي تكسب رضاها، فيما أكدت أن والدتها هي قدوتها في حياتها، لذا سوف تكرر تجربتها وتطبقها مع ابنتها المنتظرة.

وقالت نانسي عن أم زوجها إنها من أروع "الحمواتوتعاملها مثل ابنتها تماما، وتتمنى لها طول العمر والصحة، وذلك بحسب صحيفة "الرأي" الأردنية، الصادرة الاثنين 23 مارس/آذار الحالي.

وانتهزت نانسي عيد الأم لتقول لأمها "كل عام وأنت بخير يا أمي. يا أقرب إنسان إلى قلبي. أنت الصديقة الوفية والأم الحنونة. لن أجد من هو أفضل منك في حياتي.. يا أعظم أم في الوجود".

من ناحية أخرى، نفى أحمد البدري مخرج فيلم "دكتور سيليكون" للمطربة اللبنانية مروى ما تردد عن قيام نانسي برفع دعوى قضائية ضد الفيلم.

وقال إنه كلام عار عن الصحة، وكل ما تردد قبل عرض الفيلم مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أنه لا يحمل أي إساءة لنانسي لأنها قيمة غنائية عظيمة تحظى بجمهور واسع يحبها ويقدرها، وذلك بحسب صحيفة "الجريدة" الكويتية، الصادرة الاثنين 23 مارس/آذار.

وأوضح البدري أن اسم نانسي ذُكر في جملة واحدة لفتاة أرادت أن تتحوّل عبر جراحات التجميل إلى نانسي عجرم، وهذا طبعا لا يسيء إلى هذه النجمة، بل يجعلها مثالا للجمال الذي تطمح إليه الفتيات كلهن، ناهيك عن أن الكوميديا لا تهدف إلى السخرية من الآخرين.

ولفت إلى أن "دكتور سيليكون" يرصد عمليات الخداع التي تتعرض لها الفتيات من خلال بعض مراكز التجميل. ودافع عن تتر الفيلم معتبرا أنه لم يتضمن أي مشاهد مثيرة، ولم تظهر خلاله أي فتاة عارية، بل جرافيك لفتاة تخضع لجراحة تجميلية، تكبير وتصغير لأجزاء في جسمها، وهي مشاهد تعبّر عن مضمون الفيلم.

كانت تقارير صحفية ذكرت أن نانسي عجرم حذرت صناع فيلم "دكتور سيلكون" من الإشارة إليها من قريب أو بعيد في أحداثه، داعية إلى ضرورة حذف أي مشهد يشير إلى أنها أجرت عمليات تجميل من قبل.

وقالت مصادر مقربة من نانسي إن مدير أعمالها جي جي لامارا وجه تحذيرا شفهيا لصناع فيلم "دكتور سيليكون" يطالبهم فيه بضرورة حذف المشاهد التي تتعرض لعمليات التجميل التي أجريت لها، واعتبرت أن هذا الأمر يسيء لها، ويشوه صورتها أمام جماهيرها.

وتدور أحداث الفيلم حول عمليات تجميل المشاهير، ومن بينهم هيفاء وهبي وإليسا، وإن كان الأمر لم يصل إلى ساحات القضاء، حيث أشار جي جي لامارا إلى أن نانسي تريد مداواة الأمر بشكل ودي، لكنها ستضطر للجوء إلى القضاء في حال فشلت مساعيها الودية.

وكانت المطربة اللبنانية مروى التي تقوم ببطولة "دكتور سيليكون" قد نفت -في تصريحات لموقع mbc.net- أن يكون الفيلم يسيء إلى مواطنتها نانسي عجرم، مشيرة إلى أن الفيلم يحذر من مخاطر عمليات التجميل التي تجريها العديد من النساء.

وقالت إن هذا لم يحدث على الإطلاق، ولم تكن إساءة إلى نانسي، وإن كان بالفعل قد تم ذكرها، لكن على لسان إحدى المريضات ممن يقومون بالتمثيل في الأحداث.

وأوضحت أن الفيلم يشير إلى مخاطر عمليات التجميل بصفة عامة، وأنها وإن كان لها جوانب إيجابية، فإنها أيضا لها الكثير من السلبيات.