EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

نفت تصوير ولادتها ولو بمليار دولار نانسي ترفض الاعتزال.. وتتمسك بالاسم العربي لمولودتها

نانسي ترفض التدخل في حياتها الشخصية

نانسي ترفض التدخل في حياتها الشخصية

أكدت المطربة اللبنانية نانسي عجرم أن الأمومة لن تدفعها للاعتزال، رافضة في الوقت نفسه الإفصاح عن اسم مولودتها المنتظرة، لكنها قالت إنه سيكون اسما عربيا وقد يكون "غريبا .

أكدت المطربة اللبنانية نانسي عجرم أن الأمومة لن تدفعها للاعتزال، رافضة في الوقت نفسه الإفصاح عن اسم مولودتها المنتظرة، لكنها قالت إنه سيكون اسما عربيا وقد يكون "غريبا .

وقالت نانسي إنه لا علاقة بين الأمومة والفن، فهناك الكثير من الأمهات يعملن، مؤكدة أنه لا يوجد تعارض بين عملها في الغناء وممارسة الحياة الطبيعية.

ونفت المطربة اللبنانية -لبرنامج mbc في أسبوع الجمعة الـ27 من فبراير/شباط 2009- الشائعات التي أحاطتها بأنها قبلت أن تتقاضى 10 ملايين دولار مقابل تصوير عملية ولادتها، رافضة أي تدخل في حياتها الشخصية، وقالت إنها لن تقبل تصوير ولادتها حتى ولو بمليار دولار، مؤكدة أن هذه الأمور هي خط أحمر في حياتها الخاصة.

ورغم قرب ولادتها إلا أن نانسي لم تستقر حتى الآن على الاسم الذي ستختاره لمولودتها المنتظرة، ولكنها أكدت أنه سيكون اسما عربيا ولكنه قد يكون غريبا.

وأعربت عن سعادتها بالمولودة المنتظرة، مؤكدة أنها ستحاول أن تبعدها عن الأضواء؛ حتى تعيش حياتها الطبيعية ولا تتأثر بنجومية والدتها، في حين أكدت أيضا أنها لن تقوم بعمل أغنية خاصة بمولودتها بعد الولادة.

كانت تقارير صحفية قد نقلت عن مصادر قريبة من نانسي قولها إن المطربة اللبنانية تلقت العديد من العروض لاستضافتها في برنامج مقابل مبالغ كبيرة، كان آخرها مبلغ 250 ألف دولار، غير أنها فضلت التروي.

كما تلقت عروضا من أكثر من قناة فضائية ووكالات إعلانية لتصوير عملية ولادتها تلفزيونيا لتنفرد بعرضها حصريا واستثمارها إعلانيًّا، حتى أن هناك من يؤكد أن أحد هذه العروض وصل إلى مبلغ 10 ملايين دولار.

يذكر أن آخر فيديو كليب لنانسي هو أغنية "لمسة إيد" للمخرجة ليلى كنعان، وتدور قصة الأغنية حول قصة حب بين شاب وفتاة يضطران للافتراق بعد ظروف الحروب التي مرا بها.