EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

نجمة أوسكار تتهم هوليوود بالانحياز للرجال ناعومي كامبل تعترف بأن عالم الموضة "عنصري"

ناعومي كامبل تدعو لتعيين عارضات أزياء من أجناس مختلفة

ناعومي كامبل تدعو لتعيين عارضات أزياء من أجناس مختلفة

اعتبرت النجمة وعارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل أن عالم الموضة لا يزال "عنصرياوحثت المسئولين عن هذه الصناعة على زيادة التعاقد مع عارضات من أجناس مختلفة.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

نجمة أوسكار تتهم هوليوود بالانحياز للرجال ناعومي كامبل تعترف بأن عالم الموضة "عنصري"

اعتبرت النجمة وعارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل أن عالم الموضة لا يزال "عنصرياوحثت المسئولين عن هذه الصناعة على زيادة التعاقد مع عارضات من أجناس مختلفة.

جاء ذلك فيما نددت الممثلة البريطانية هيلين ميرن -التي كوفئت في هوليوود خلال حفلة مكرسة للنساء الـ100 الأكثر نفوذا في عالم الاستعراض- بأوساط السينما الأمريكية بهوليوود، معتبرة أنها تنحاز للرجال وكأنها "تسجد لهم".

وقالت ناعومي كامبل (40 عاما) في حوار مع جريدة (إيفيننج ستاندرد) البريطانية عقب تسلمها جائزة الموضة في المملكة المتحدة: "يجب أن نعيد الوعي لعالم الموضة والتعاقد مع سيدات من أجناس مختلفة، ففي العروض التي جرت خلال هذا الموسم، قلّ العدد عن نصف أعداد العام الماضي".

وصرحت كامبل: "لا أقول هذا الأمر لدوافع شخصية، وإنما بسبب الشابات اللواتي يقتربن مني ويبدين استياءهن من عدم التعاقد معهن، إنهن يتحدثن معي، وإذا كنت قادرة على التحدث بدلا منهن فلمَ لا".

ويأتي حديث ناعومي كامبل بعد أن اعترفت أليكسندرا شولمان -مديرة مجلة "بريتيش فوجالتي تهتم بعالم الأزياء والمشاهير- بأنها تفضل الفتيات الشقراوات الجميلات مثل كيت موس وشيريل كول عن الأخريات".

وفي سياق متصل، نددت الممثلة البريطانية هيلين ميرن الحائزة على جائزة أوسكار وأحد بطلات فيلم "ريد" حاليا بما اعتبرته انحيازا من هوليوود لصالح النجوم الذكور، الأمر الذي يؤدي لغياب نجمات عن الساحة.

وقالت ميرن أمام مئات من أكثر نساء هوليوود نفوذا في حفل سنوي تنظمه صحيفة "هوليوود ريبورتر" المتخصصة في عالم الفن "إني أمتعض من استمرار ممثلين رجال غير موهوبين، فيما تختفي عن الساحة الفنية بعض الممثلات البارعات".

وأضافت "مع كل الاحترام الذي أُكنّه للكثير من النساء المميزات والمكللات بالنجاح في هذه القاعة، إلا أن القليل من الأشياء تغيرت في طريقة صناعة الأفلام في هوليوود التي لا تزال تسجد أمام الرجل".

ويذكر أن رئيسة مجموعة "ديزني/إيه بي سي" آن سويني حلت على رأس أكثر النساء نفوذا في هوليوود، تلتها آيمي باسكال رئيسة "سوني بيكتشرز إنترتينمانتومن ثم بوني هامر رئيسة "إن بي سي يونيفرسال كايبلفمقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة أوبرا وينفري.