EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

تتقن العربية ولا تعترف بحياة بعد الموت ناتالي بورتمان بطلة "بلاك سوان" تفكر بالزواج في إسرائيل

ناتالي بورتمان تصر على تربية أولادها على الديانة اليهودية

ناتالي بورتمان تصر على تربية أولادها على الديانة اليهودية

كشف مقربون من الممثلة ناتالي بورتمان أنها تفكر في إجراء حفل زفافها في إسرائيل استجابة لرغبة والديها.

كشف مقربون من الممثلة ناتالي بورتمان أنها تفكر في إجراء حفل زفافها في إسرائيل استجابة لرغبة والديها.

وقال المصدر إن الممثلة المرشحة لنيل جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، كانت تفكر في إجراء الحفل في فرنسا -بلد خطيبها- إلا أن والديها اعترضا على الأمر مفضلين إجراءه إما في إسرائيل أو في الولايات المتحدة.

وبحكم علاقاتها القوية مع والديها فإنها من المرجح أن ترضخ ناتالي لرغبتهما، وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الأحد 27 فبراير/شباط 2011م.

كانت بورتمان التقت خطيبها الممثل وراقص الباليه الفرنسي بنيامين ميلبيد أثناء تصويرهما فيلم "Black Swan" أواخر العام 2009، وسرعان ما وقعا في غرام بعضهما، وفي أواخر العام الماضي أعلنت بورتمان أنها حامل بصبي، وتنوي الزواج بصديقها صيف العام 2011م.

يذكر أن بورتمان من مواليد القدس في 9 يونيو/حزيران العام 1981م، هاجر والداها إلى أمريكا في العام 1984م، وتملك الجنسيتين الإسرائيلية والأمريكية.

وفي لقاء إعلامي سابق صرحت بورتمان أنها تصر على تربية أولادها وفق الديانة اليهودية، إلا أنها أشارت لعدم إيمانها بوجود حياة ما بعد الموت.

تخصصت في علم النفس بجماعة "هارفارد" العريقة، وخلال سنوات الدراسة تعلمت بورتمان عددا من اللغات منها العربية.