EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

طالبت القضاء بتعويض قدره 10 ملايين دولار مَنْعُ طليق جينيفر لوبيز من بث فيلم عن حياتهما الجنسية

لوبيز تحاول منع توزيع فيلم تظهر فيه بأوضاع حميمية

لوبيز تحاول منع توزيع فيلم تظهر فيه بأوضاع حميمية

أَمَرَ قاضٍ أمريكي الزوجَ الأول للمغنية والممثلة الشهيرة جينيفر لوبيز بعدم توزيع فيلم مدعم بلقطات فيديو مسجلة عن الحياة الجنسية للزوجين السابقين.

أَمَرَ قاضٍ أمريكي الزوجَ الأول للمغنية والممثلة الشهيرة جينيفر لوبيز بعدم توزيع فيلم مدعم بلقطات فيديو مسجلة عن الحياة الجنسية للزوجين السابقين.

لكن أوجاني نوا الذي يعمل طاهيا وعارضا للأزياء وتزوج لوبيز لأقل من 11 شهرا، قال إنه سيستأنف الحكم.

وسيبقى أمر قاضي المحكمة العليا في لوس أنجلوس جيمس شالفانت لزوج لوبيز الأسبق ساريا إلى حين عقد جلسة استماع للمحكمة لتحديد ما إذا كان سيمدد هذا الأمر.

وتقدمت لوبيز بدعوى ضد نوا يوم الجمعة الماضي بعد عامين من حصولها على حكم بتغريمه 545 ألف دولار في قضية مشابهة لكتاب كان يعتزم إصداره يروي فيه تفاصيل علاقتهما الجنسية.

وقالت لوبيز في القضية الأخيرة: إن نوا يحاول أن يجد مشتريا بين القائمين على صناعة السينما لفيلم يتضمن لقطات فيديو للاثنين في أوضاع جنسية، من بينها الأوقات التي قضياها في غرفة بأحد الفنادق أثناء شهر العسل في 1997.

وتطلب لوبيز التي تزوجت في 2004 من المغني مارك أنطونيو وأنجبت منه طفلين تعويضا قيمته 10 ملايين دولار، وأمرا دائما من المحكمة بحظر نشر أي تسجيل فيديو يظهرها ونوا في أوضاع حميمية.

وقال القاضي إنه أصدر الأمر المؤقت لأن الفيلم "كيف تزوجت جينيفر لوبيز.. قصة جينيفر لوبيز وأوجاني نوا" ربما يخرق اتفاقا بين لوبيز ونوا تعهد فيه الأخير بعدم الكشف عن معلومات تتعلق بحياتها الخاصة.

وقال نوا الذي جاء إلى المحكمة دون محامٍ إنه غير راضٍ عن قرار القاضي، مضيفا "سأقاوم القرار".

ولوبيز أحد الأسماء اللامعة في عالم السينما الأمريكية، وقد وُلدت في 24 يوليو 1970 في حي برونكس الفقير في نيويورك، لوالدين بورتوريكيين، وبدأت دراسة الفن والتمثيل وهي صغيرة، فظهرت في جميع المسرحيات الموسيقية لمدرستها، وفي سن السادسة عشرة ظهرت لأول مرة على شاشه السينما، وكان ظهورها العالمي الأول كممثلة ومغنية عام 1990.

وبالإضافة إلى كونها ممثلة ومغنية، فهي تعمل في مجال الإنتاج، والرقص، وتصميم الأزياء، والإنتاج التلفزيوني.

كما حصلت المطربة والممثلة الأمريكية جينيفر لوبيز على لقب "أكثر المشاهير أناقة" من مجلة "هاربر بازار" الأمريكية بعد أن تمكنت من اقتناص اللقب من بين 54 نجمة منافسة لها، رشحن جميعا للقب.

ومن أشهر أعمالها "المدينة المحاصرة Bordertown" و"فتاة جيرسي Jersey Girl"، بينما يعتبر فيلم "الحماة المتوحشةMonster In Low " الذي شاركت في بطولته مع كل من جين فوندا، ومايكل فارتان، وعرض عام 2005؛ أحد أبرز أعمالها الرومانسية الكوميدية.