EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

وصفت شائعات زواجهما بـ"السخيفة" مي عز الدين: طلبت من تامر حسني الابتعاد عني.. لكنه رفض

مي عز الدين وصفت شائعة زواجها من تامر حسني بالسخيفة

مي عز الدين وصفت شائعة زواجها من تامر حسني بالسخيفة

الفنانة مي عز الدين اعترفت بأنها طلبت من تامر حسني أن يبتعد عنها في العمل الفني لفترة



اعترفت الفنانة مي عز الدين بأنها طلبت من تامر حسني أن يبتعد عنها في العمل الفني لفترة، بسبب سيل الشائعات التي تواجههما، لكنه فاجأها بترشيحها لبطولة مسلسله "آدم".
في الوقت الذي وصفت فيه الفنانة المصرية ما يقال عن زواجهما بالشائعات السخيفة، وقالت إن علاقتها بتامر أكبر من أي زواج أو ارتباط عاطفي.
وأضافت مي: "تعودت على الشائعات السخيفة التي أصبحت ملازمة لنا، وفي البداية كنت أنزعج جدا، ووصل الأمر إلى أني طلبت من تامر حسني أن نبتعد فترة، ولا نتشارك في أي عمل فني حتى تهدأ هذه الشائعات الكاذبة". بحسب حوارها مع مجلة "لها" الصادرة هذا الأسبوع.
وتابعت: "لكني فوجئت به يتفهم الأمر بشكل أعمق، ووجدته يتصل بي ليؤكد لي أني بطلة مسلسله (آدموأصبح الموضوع مفهوما بالنسبة لي؛ لأن كل اثنين يقدمان ثنائيات يصبح من البديهي أن تنطلق شائعات وأخبار غير حقيقية عنهما".
ونفت مي عز الدين وجود أي مشروع زواج بينها وبين تامر، وقالت: "هذا ليس واردا بالمرة، ولا توجد بيني وبين تامر حسني أي مشاريع للارتباط والزواج، وهذا ليس مجرد كلام، ولكن حقيقة".
وتابعت "بصدق.. علاقتي بتامر حسني من نوع خاص، وتتجسد فيها معاني الصداقة والإخلاص والود والثقة والاحترام، ولكن الحب العاطفي ليس بينها، فما يجمعنا أكبر من الحب".
ولم تنف الفنانة المصرية أن يكون قبولها مشاركة تامر في مسلسل "آدم" نابعا من دعمها له في أولى تجاربه في الدراما التلفزيونية، قائلة: "ليس من العيب أن ندعم بعضنا، فهو كثيرا ما يدعمني، ومع هذا فالدور والعمل كله أعجبني جدا، والحمد لله الجمهور دعم العمل وتابعه، وحقق نسبة مشاهدة ضخمة".
وجسدت مي عز الدين دور "نانسي" الفتاة القبطية في مسلسل "آدم" للسيناريست أحمد أبو زيد، والمخرج محمد سامي، وهي ليست المرة الأولى التي تقدّم فيها مي دور الفتاة القبطية، فقد قدمته من قبل في مسلسل "محمود المصري" أمام الفنان محمود عبد العزيز.