EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2010

تتمسك بالمشاركة في سفينة "مريم" مي حريري: يكفيني شرف الشهادة على شواطئ غزة

مي حريري متمسكة بالمشاركة في سفينة "مريم"

مي حريري متمسكة بالمشاركة في سفينة "مريم"

أكدت الفنانة اللبنانية مي حريري تمسكها بالمشاركة في سفينة "مريم" لكسر الحصار عن قطاع غزة على رغم التهديدات الإسرائيلية باعتقال ركابها، مشيرة إلى أن الشهادة على أرض المقاومة فخر لها.
وقالت مي إن الأسباب التي دفعتها لأن تكون على متن السفينة إنسانية فقط بعدما أصبح الناس يعرفون أن هناك جزءًا في شخصيتها يتصل بالنضال في كل نواحي الحياة.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2010

تتمسك بالمشاركة في سفينة "مريم" مي حريري: يكفيني شرف الشهادة على شواطئ غزة

أكدت الفنانة اللبنانية مي حريري تمسكها بالمشاركة في سفينة "مريم" لكسر الحصار عن قطاع غزة على رغم التهديدات الإسرائيلية باعتقال ركابها، مشيرة إلى أن الشهادة على أرض المقاومة فخر لها.

وقالت مي إن الأسباب التي دفعتها لأن تكون على متن السفينة إنسانية فقط بعدما أصبح الناس يعرفون أن هناك جزءًا في شخصيتها يتصل بالنضال في كل نواحي الحياة.

وأشارت إلى أن "النضال لا يقتصر على حمل البندقية، بل يمكن أن يكون ضد الظلم الذي يطال الأطفال والشيوخ والنساء وكل الأبرياء في غزةبحسب صحيفة "الراي" الكويتية 25 يونيو/حزيران.

وأكدت أن مشاركتها في فك الحصار عن غزة تنطلق من مي الإنسانة وليس مي الفنانة، موضحة أنها كتبت وصيتها وهي جاهزة منذ أيام، وإذا لم تتمكن من العودة فإنها تفضل الموت في تلك الأرض على الموت على أرض فيها "نفسيات مؤذية".

وأضافت أن الله ربما أراد لها أن تموت في بلد مقاوم، وصابر، ويعاني ويعيش ظروفاً صعبة، مشددة على أن أولادها سيكونون فخورين بها، وقالت في الوقت نفسه "نحن متوجهون إلى هناك بحماية رب العالمين، وثم برعاية السيدة مريم عليها السلام".

ورفضت الفنانة اللبنانية الكشف عن فحوى الوصية التي كتبتها، مكتفية بالقول "لا أستطيع أن أدخل في التفاصيل.. باختصار وصيتي لآخرتي ولم أفكر في الدنيا أبداً".

وعادت مي لتنفي أن يكون قرارها بالإبحار على متن سفينة "مريم" ناجما عن موقف شخصي نتيجة المشاكل الخاصة التي تمر بها، وقالت "أبداً موقفي لا علاقة له بذلك.. أنا إنسانة مؤمنة قررت الذهاب من كل قلبها.. في داخلي جرأة كبيرة تجعلني أقول إن الاستشهاد فخر لي واعتزاز وشرف.. وعلى كل إنسان عنده قلب وأولاد أن يعمل من أجل رفع الظلم عن غزة".

وكانت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي قد نفت ما تردد عن تقدمها بطلب إلى حزب الله اللبناني للمشاركة في السفينة الإنسانية "مريم" لكسر الحصار على غزة.

وقالت نسرين ظواهرة، المسؤولة الإعلامية لهيفاء وهبي في بيروت لـmbc: إن الخبر الذي رددته مصادر صحفية لا أساس له من الصحة، مشيرة إلى أن هيفاء لا تعلم أصلا بوجود سفينة لبنانية تنوي كسر الحصار.

وأكدت المسؤولة الإعلامية أن الفنانة اللبنانية استغربت هذه الأنباء، مشيرة إلى أن زجّ اسم هيفاء في مسألة السفينة "مريم" جاء في وقت انشغال الفنانة بتصوير أعمالها الخاصة.

في الوقت نفسه؛ نفى مصدر مقرب من رئيس حركة فلسطين الحرة ياسر قشلق -منظم رحلة السفينة- أن تكون الفنانة اللبنانية قد تقدمت بطلب للمشاركة.

وتساءل المصدر: كيف نرفض طلب هيفاء للمشاركة في السفينة، وهي لم تتقدم به أصلا؟ مضيفا: كل ما تم تداوله في هذا الأمر عارٍ عن الصحة.