EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2011

قال إنه صفعها للحفاظ على رضيعتهما ميل جيبسون ينجو من السجن في قضية ضرب صديقته

ميل جيبسون اعترف بصفع صديقته السابقة

ميل جيبسون اعترف بصفع صديقته السابقة

أعلنت محامية ميل جيبسون أن الممثل والمخرج الأمريكي سيتوصل إلى اتفاق مع النيابة العامة في كاليفورنيا يضع "حدا فوريا" للإجراءات القضائية في حقه بتهمة ارتكاب العنف الأسري، وبالتالي سيفلت من عقوبة السجن.

أعلنت محامية ميل جيبسون أن الممثل والمخرج الأمريكي سيتوصل إلى اتفاق مع النيابة العامة في كاليفورنيا يضع "حدا فوريا" للإجراءات القضائية في حقه بتهمة ارتكاب العنف الأسري، وبالتالي سيفلت من عقوبة السجن.

وذكرت عدة وسائل إعلام أمريكية أن ميل جيبسون الذي يفترض به أن يمثل أمام القضاء الجمعة لن يدحض اتهامات العنف الأسري حيال صديقته السابقة أوكسانا جريجورييفا في يناير/كانون الثاني 2010، وسيبرم اتفاقا مع النائب العام.

وأكدت محاميته بلير بيرك أن الممثل طلب منها القيام بالإجراءات الضرورية لوضع حد للإجراءات القضائية في أسرع وقت ممكن.

وقالت في بيان إن "أولوية ميل طوال هذه القضية كانت مصلحة ابنته لوسيا (من علاقته مع جريجورييفا) وأطفاله الآخرين قبل أي قرار محتمل".

وأضافت "في هذا الإطار فقط طلب مني الاتصال بالنائب العام مع اقتراح يضع حدا فوريا لهذه القضية".

وذكر موقع "تي إم زي" المعنيّ بأخبار المشاهير أن جيبسون موجود حاليا في جواتيمالا؛ إلا أنه سيمثل الجمعة أمام المحكمة، ومن شأن اتفاقه مع النيابة العامة تجنيبه دخول السجن.

وزعمت جريجوريفا -وهي والدة رضيعة جيبسون (لوسيا)- أنه لكمها وصفعها على وجهها في منزل الممثل الذي يقع في ماليبو في يناير/كانون الثاني الماضي، وادعى جيبسون أن جريجوريفا كانت تحاول ابتزازه.

واعترف بأنه صفعها، ولكنه قال: إنه فعل ذلك فقط لأنها كانت في حالة هستيرية، وتهز الرضيعة بعنف.

وكان الممثل (55 عاما) تصدر أخبار الصحف في عام 2006 بعدما أوقف وهو يقود سيارته في حالة سكر.

وقد حكم عليه بمراقبة قضائية لمدة ثلاث سنوات، ودفع غرامة قدرها 1300 دولار وتابع علاجا للإقلاع عن إدمان الكحول.

وترافق توقيفه مع فضيحة بعد أن تفوه بشتائم معادية للسامية اعتذر عنها في وقت لاحق.