EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

تفضل حفلا بسيطا ميسم نحاس ترفض منافسة هيفاء.. وتدافع عن مرضى الإيدز

ميسم نحاس لا تنوي إقامة حفل زفاف صاخب في زواجها

ميسم نحاس لا تنوي إقامة حفل زفاف صاخب في زواجها

أكدت الفنانة اللبنانية ميسم نحاس أنها لا تفكر في إقامة حفل زفاف أسطوري لتنافس من خلاله مواطنتها اللبنانية هيفاء وهبي؛ لأنها تعشق البساطة في حياتها، مشيرة إلى أنها أقامت حفلا عائليّا بسيطا في خطوبتها لتكون مفاجئة للجميع، وقالت: إن الزواج قد يأتي على هذا النحو وبشكل مفاجئ أيضا.

أكدت الفنانة اللبنانية ميسم نحاس أنها لا تفكر في إقامة حفل زفاف أسطوري لتنافس من خلاله مواطنتها اللبنانية هيفاء وهبي؛ لأنها تعشق البساطة في حياتها، مشيرة إلى أنها أقامت حفلا عائليّا بسيطا في خطوبتها لتكون مفاجئة للجميع، وقالت: إن الزواج قد يأتي على هذا النحو وبشكل مفاجئ أيضا.

وأضافت الفنانة اللبنانية -في تصريح لموقع mbc.net- أنها لا تتعجل خطوة الزواج، لأنها بطبعها تحب أن تأتي الأمور في وقتها الطبيعي، كما أنها تعيش حالة من السعادة البالغة مع خطيبها طبيب الأسنان مجد معوض.

وأعربت ميسم عن سعادتها لارتباطها بشخص من خارج الوسط الفني، حتى يعيشان حياة عادية، مؤكدة أنها ستسعى بعد الزواج للتوفيق بين عملها وبيتها، كما تفعل حاليا مع ابنها وأسرتها وفنها.

وردّا على سؤال حول مدى استفادتها من تجربة الزواج السابقة، قالت المطربة اللبنانية: من الطبيعي أن أكون قد تعلمت بعضا من أخطائي، ولكن ذلك لا يعني أنني ملاك لا أخطئ، فكل إنسان له عيوبه.

ميسم التي كانت قد كشفت مؤخرا عن نيتها الدفاع عن مرضى الإيدز وحقهم في عيش حياة طبيعية، نفت أن تكون تلك الخطوة وسيلة للشهرة أو تقليداً لبعض النجمات الغربيات، معتبرة أن الاهتمام نابع منها لإحساسها بمعاناتهم وإيمانها بحقهم في مواصلة حياتهم بشكل طبيعي.

وحول تفكيرها في دخول السينما، قالت إنها تتلقى عديدا من العروض لاقتحام السينما، لكنها تفضل التريث خشية التعرض للفشل، كما حدث مع بعض المطربات، وهو ما أدى إلى تراجع رصيدهن لدى الجمهور كمطربات، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تجد فيلما سينمائيّا يحقق طموحها كممثلة ومطربة ولا يعتمد على جمالها وأنوثتها.

وعن جديدها الغنائيّ، قالت المطربة اللبنانية أنها تستمع حالياً لمجموعة من الكلمات والألحان لعدد من الشعراء والملحنين لتقديم أغنية جديدة "سنجل" ستقوم بتصويرها وعرضها على الفضائيات خلال الموسم الصيفي المقبل.

وأوضحت ميسم أنها تشعر بالحيرة في المفاضلة بين أن تكون الأغنية باللهجة اللبنانية، أو اللهجة الخليجية البيضاء التي قدمتها في أحدث أغنياتها "حبيب الروح" التي حققت نجاحا كبيرا، خاصة بعد عرضها على الفضائيات.