EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

لم تكتف بحبسها شهرًا ميسرة تلاحق ريم البارودي بتعويض وتطالب باعتذار رسمي

ميسرة أكدت أن الحكم درس لريم البارودي كي لا ترمي الناس بالباطل

ميسرة أكدت أن الحكم درس لريم البارودي كي لا ترمي الناس بالباطل

عبرت الفنانة المصرية ميسرة عن رضاها بالحكم الصادر بتأييد حبس الفنانة ريم البارودي لمدة شهر بتهمة السب والقذف بحقها، مؤكدةً في نفس الوقت أنها ستطالبها بتعويض مالي ضخم والاعتذار العلني.

عبرت الفنانة المصرية ميسرة عن رضاها بالحكم الصادر بتأييد حبس الفنانة ريم البارودي لمدة شهر بتهمة السب والقذف بحقها، مؤكدةً في نفس الوقت أنها ستطالبها بتعويض مالي ضخم والاعتذار العلني.

وقالت ميسرة، في تصريحٍ لـmbc.net، في أول رد فعل لها على الحكم: "الحمد لله، الآن رجع لي حقي، وثبت أني المجني عليها. وهذا درس لها تقصد ريمكي لا تخطئ في حق أحد مجددًا، ولعلها تنظر إلى الحياة نظرة أخرى وتترك حياة الاستهتار واتهام الناس بالباطل".

وأضافت: "بالنسبة إلى القضية التي رفعتها هي ضدي سوف أثبت براءتي، وأنها تقولت على وشهَّرت بي في الوسط الفني، مدعيةً أني قمت بإرسال رسائل إليها في منتهى القذارة، وهذا ادعاء ولم يحدث".

وأكدت أنها لن تتنازل عن حقها سوى باعتذار علني ورسمي عن ادعائها سبَّها أولاً، وعن سبها في الرسائل ثانيًا الذي أثبتته المحكمة بالفعل.

في نفس الوقت قال أحمد المليجي محامي ميسرة إن موكلته ستلاحق ريم البارودي بالحكم الذي صدر ضد الأخيرة، يوم الاثنين، بالتعويض المؤقت وقدره 10001 من الجنيهات المصرية.

وأضاف المليجي أنه سيبدأ التحرك لأخذ حق الفنانة ميسرة في التعويض المناسب؛ حيث لم يحدد قيمته حتى الآن، لكنه قال إنه سيكون مبلغًا يتناسب مع حجم الأذى النفسي الذي وقع على موكلته، وإنه لن يكون رقمًا تعجيزيًّا، لكنه سيكون كبيرًا؛ فكل شيء بأصول، على حد قوله.

وقد حاول mbc.net الاتصال بالفنانة ريم البارودي للتعليق على حكم المحكمة، لكنها لم ترد على هاتفها المحمول.

وكانت محكمة قد قضت في وقت سابق، الاثنين 3 يناير/كانون الثاني، بتأييد حكم سابق بمعاقبة الفنانة ريم البارودي بالحبس مدة شهر في الدعوى المقامة ضدها من الفنانة ميسرة التي اتهمتها فيها بالسب والقذف، خلال رسائل قصيرة عبر الهاتف المحمول، وإلزامها بدفع 20 ألف جنيه غرامة.

وكانت محكمة الجنح الاقتصادية أصدرت حكمها بحبس ريم البارودي شهرًا وكفالة ألف جنيه لإيقاف التنفيذ، وإلزامها بدفع 20 ألف جنيه غرامة، و10001 من الجنيهات على سبيل التعويض المدني المؤقت، في الدعوى المقامة ضدها من الفنانة ميسرة، التي اتهمتها فيها بالسب والقذف.

وذكرت الفنانة ميسرة في دعواها أنها فوجئت بعدد من الرسائل الهاتفية تحتوي على عبارات سب، فتقدمت ببلاغ إلى الجهات المختصة التي استعلمت عن بيانات الهاتف، وتبين أنه خاص بالفنانة ريم البارودي.

وترجع أحداث القضية عندما تقدمت ميسرة ببلاغ إلى الجهات المختصة عن رقم يوجه إليها رسائل سب وقذف. وبالاستعلام عن صاحبه تبين أنه لريم البارودي؛ الأمر الذي دفعها إلى إقامة دعوى سب وقذف.

وتعود الخلافات بين الفنانتين إلى اشتراكهما في مسرحية "زي الفل"؛ حيث شهدت كواليس العرض العديد من المشكلات؛ الأمر الذي لفت الانتباه؛ ما أثار انتقادات عدة للعرض، إلى جانب الانتقادات التي وجهت إلى ارتدائهما ملابس ساخنة.