EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2010

لا تفكر في الزواج وتستنكر الهجوم عليها ميساء مغربي: محبة الناس نعمة إلهية

اعتذرت عن "سقوط الخلافة" لارتباطها بـ"هوامير الصحراء"

اعتذرت عن "سقوط الخلافة" لارتباطها بـ"هوامير الصحراء"

اعتبرت الفنانة المغربية ميساء مغربي نفسها من المحظوظين لأن الله أنعم عليها بمحبة الناس، بحسب تعبيرها، وقالت إنه لا يوجد لديها أي مشروع للزواج في الوقت الحالي بعد أن اكتشفت أن الرجال لم يعودوا يعرفون الحب.

  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2010

لا تفكر في الزواج وتستنكر الهجوم عليها ميساء مغربي: محبة الناس نعمة إلهية

اعتبرت الفنانة المغربية ميساء مغربي نفسها من المحظوظين لأن الله أنعم عليها بمحبة الناس، بحسب تعبيرها، وقالت إنه لا يوجد لديها أي مشروع للزواج في الوقت الحالي بعد أن اكتشفت أن الرجال لم يعودوا يعرفون الحب.

ورأت أن الهجوم عليها بمثابة حرب منظمة بسبب غيرة البعض من النجاح الذي حققته، مرجعة اعتذارها عن المشاركة في مسلسل "سقوط الخلافة" إلى ارتباطها بتصوير الجزء الثاني من مسلسل "هوامير الصحراء".

وقالت ميساء -في حوار مع صحيفة "الإمارات اليوم" الأحد 8 أغسطس/آب الجاري- إن مسلسل "سقوط الخلافة" فرصة كبيرة ومهمة، خاصة أنه يضم مجموعة من الفنانين العرب الكبار.

وعلى الرغم من أنها أكدت أن شخصية "جلنار" التي كانت ستؤديها تعد من الشخصيات المحورية في العمل إلا أنها قالت إنها غير نادمة على رفض المسلسل، لصعوبة التنسيق بينه وبين مسلسل "هوامير الصحراء" الذي يمثل بدوره مشروعا دراميا متكاملا ومستمرا.

وقللت من الهجوم الذي تتعرض له، معتبرة أن اختيارها عضو لجنة تحكيم جائزة "الموركس دور" في أول حضور عربي في المهرجان، وعضو لجنة تحكيم مهرجان دمشق السينمائي الدولي في العام نفسه أقوى رد على ما تتعرض له من هجوم.

واستغربت الفنانة المغربية من سر تعرضها للهجوم، وقالت "لا أدري لماذا أُهاجم، بت أشعر بأنني سأهاجم حتى إذا لم أفعل أي شيء، ربما لأنني صريحة لدرجة الحدة أحيانا".

لكن ميساء عادت وقالت "على الرغم من ذلك أعتبر نفسي من المحظوظين؛ لأن الله أنعم عليّ بمحبة الناس، ولم يأتِ ذلك من فراغ، لأنني اشتغلت وتعبت على نفسي على مدى 10 سنوات.. حرصت خلالها على انتقاء أعمالي".

وحول علاقتها بالنقد، وما يُكتب في وسائل الإعلام عن أعمالها، قالت "أصبحت علاقتي بالنقد والإعلام أكثر نضجا الآن، وكذلك ردود أفعالي.

ففي البداية كنت أبكي عندما أقرأ هجوما عليّ في إحدى وسائل الإعلام، أما اليوم فصرت أضحك من ذلك، وبت أعرف أن هناك منتسبين للصحافة، والنقد يبحثون عن شخص ناجح لشتمه والهجوم عليه ليحققوا شهرة على حسابه".

وأضافت أن الهجوم يأتي أحيانا من أشخاص يشعرون بالغيرة مني، وأنني أشكل خطرا عليهم، ولكن في النهاية النجاح الذي يُبنى على أنقاض الآخرين لا يعد نجاحا".

وشددت على حرصها على عدم تقديم أي عمل تندم عليه فيما بعد أو أن تكون هناك نقاط سُود تشوه نجاحها في المستقبل.

ميساء مغربي نفت في حوارها أيضا أن تكون هناك خلافات تهدد استمرار العمل في "هوامير الصحراءالذي يجري تصوير حلقاته في عدد من العواصم العربية من بينها الرياض والقاهرة وبيروت.

وأشارت إلى أن شخصية "الجوهرة" التي تؤديها في العمل تقدم شخصية امرأة بعد أن كانت مشغولة بعلاقاتها الأنثوية تنتقل للتركيز على العمل وإهمال أنوثتها، وبالتالي تصبح أكثر عملية وشراسة، كما ستتناول الأحداث كثيرا من المشكلات الآنية التي تحدث في المجتمع.

وعن حياتها الشخصية، وحول إذا كان هناك مشروع زواج في الأفق، ردت بالقول "ليست هناك أي قصص أو مشروعات ارتباط حاليا في حياتي، فيبدو أن الرجال لم يعودوا يعرفون الحب، كما أننا أصبحنا نعيش عصر التيك أواي".

وأضافت "بالنسبة لتجربة الزواج التي مررت بها، فمن المؤكد أنني استفدت منها، ويكفي أن المواصفات التي كنت أبحث عنها في الزوج تغيرت، فلم أعد أبحث عن شخص يحبني بجنون بقدر ما أبحث عن الاحترام والمسؤولية، وعلاقة هادئة دافئة وناضجة، فالحب العقلاني هو الأكثر نجاحا واستمرارا".

وعن إمكان إعادة خوض تجربتها مع الفوازير، أكدت ميساء مغربي استعدادها لتقديم الفوازير إذا عرضت عليها، ولكن بشرط أن يُرصد لها إنتاج مادي ضخم يتناسب مع متطلبات عمل استعراضي بهذا الحجم.