EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

تتحول لجنية طيبة في فيلمها الجديد ميساء مغربي تلجأ لمهندس "هاري بوتر".. وترفض حب "التيك أواي"

ميساء مغربي تم اختيارها عضوا بلجنة تحكيم مهرجان دمشق السينمائي

ميساء مغربي تم اختيارها عضوا بلجنة تحكيم مهرجان دمشق السينمائي

نفت الفنانة المغربية ميساء مغربي أن تكون على علاقة عاطفية خلال الفترة الحالية أو أنها تفكر جديا في الاستقرار الاجتماعي من جديد، معتبرة نفسها بأنها حمامة تتنقل من بلد إلى آخر.

نفت الفنانة المغربية ميساء مغربي أن تكون على علاقة عاطفية خلال الفترة الحالية أو أنها تفكر جديا في الاستقرار الاجتماعي من جديد، معتبرة نفسها بأنها حمامة تتنقل من بلد إلى آخر.

في الوقت الذي كشفت فيه عن بطولتها لفيلم قطري بعنوان "عقارب الساعةيحمل مقومات الأفلام العالمية؛ حيث يصوره مدير تصوير هندي شهير سبق له الفوز بسعفة "كان" الذهبية، ومهندس صوت كندي سبق له أن عمل في مجموعة من الأفلام العالمية منها سلسلة أفلام هاري بوتر.

وقالت ميساء -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "لا حب جديد في الوقت الحالي، لأنه لا يوجد لدي وقت لذلك، وتساءلت.. من يقبل بالزواج من امرأة تقيم في طائرة بسبب ارتباطاتي الفنية، بخلاف صعوبة العثور على رجل يحب بصدق، في ظل المشاعر التي أصبحت مزيفة ومعلبة، وبطبيعتي أرفض حب الوجبات السريعة (التيك أواي)".

وكشفت مغربي عن خوضها بطولة سينمائية جديدة من خلال الفيلم القطري "عقارب الساعةمشيرة إلى أنها ستسافر خلال اليومين المقبلين إلى سوريا للمشاركة كعضو في لجنة تحكيم مهرجان دمشق السينمائي الذي سينطلق في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، موضحة أنها لم تعد تبالي بغيرة الفنانات من نجاحاتها المتكررة.

وأضافت مغربي "أبذل حاليا قصارى جهدي لإنجاز أكبر قدر من مشاهدي الخاصة في الفيلم السينمائي القطري "عقارب الساعةالذي يعتبر من الأفلام الروائية الطويلة التي تصلح للمشاركة في المهرجانات الدولية، لأنه يحمل مقومات الأفلام العالمية؛ حيث تم إعداد السيناريو والحوار فيه بأسلوب فلسفي اجتماعي يسلط الضوء على "فن الفجيريوهو أحد الفنون البحرية المعروفة من الفلكور والتراث القطري، ويقدم برؤية خاصة وإسقاطات واضحة في أكثر من جانب.

وأشارت إلى أنها تلقت على مدار الست سنوات الأخيرة الكثير من العروض للمشاركة في أفلام سينمائية اعتذرت عنها جميعها، مضيفة "لكن فيلم "عقارب الساعة" شدني بشدة؛ لأن النص مكتوب بلغة سينمائية حقيقية، كما أن الجهة المنتجة للفيلم وهي وزارة الثقافة والتراث القطرية رصدت له موازنة مالية ضخمة، وسخرت له كافة الإمكانيات الفنية والتقنية".

وتابعت.. أنه تم الاستعانة في الفيلم بمدير تصوير هندي شهير سبق له الفوز بسعفة "كان" الذهبية، ومهندس صوت كندي سبق له أن عمل في مجموعة من الأفلام العالمية منها سلسلة أفلام هاري بوتر، أما الموسيقى التصويرية فتم الاستعانة بموسيقي هنغاري حاصل على الكثير من الجوائز في مهرجانات عالمية".

وأوضحت ميساء مغربي أن هذا الاهتمام غير المسبوق جعل الجهة المنتجة تضع في عين الاعتبار أن يعرض الفيلم في افتتاح مهرجان اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية المزمع انطلاقه في مايو/أيار المقبل.

وعن دورها في الفيلم، قالت "أجسد فيه دور "جنية" طيبة وليست شريرة؛ حيث يعتقد أن هذا الفن مرتبط بالجن وكان يتم عبر تحضير الجن، إلى جانب أن الفيلم يطرح بـ"حدوتة" جميلة طبيعة العلاقة التي تربط بين الإنس والجن، في طرح بسيط مكتوب بحرفية سينمائية".

وكشفت مغربي عن أنها ستضطر إلى إيقاف تصوير مشاهدها في الفيلم والسفر إلى سوريا، للمشاركة في لجنة تحكيم مهرجان دمشق السينمائي التي يرأسها الفنان الكبير دريد لحام.

وقالت إن "اختياري لعضوية لجنة التحكيم كان مفاجئا بالنسبة لي، خاصة أنني أرى نفسي صغيرة، وهذا أثار حفيظة الكثير من الفنانات خاصة الكبار منهن، وأحب أن أبعث برسالة إليهن بأنني لم أعد أبالي بكن و"موتوا في غيرتكنفالأفلام التي تشارك في المهرجانات السينمائية لم تشارك من أجل أن يكون التقييم مقتصرا على الكبار فقط بل هي مقدمة لجميع الأجيال، واختياري يعتبر خطوة جريئة من قبل القائمين على المهرجان".

وعن جديدها التلفزيوني، أوضحت أنها بمجرد انتهاء فعاليات مهرجان دمشق السينمائي في الثامن من نوفمبر المقبل سوف تتوجه مباشرة إلى أبوظبي للوقوف أمام كاميرا المخرج إياد الخزوز في المسلسل الاجتماعي الجديد "قصة هوىوهو من الأعمال الرومانسية الجديدة على الدراما الخليجية.

وأشارت إلى أنها تجسد في المسلسل دور "مهرةوهي شخصية لفتاة رسامة وحالمة ورقيقة تحب بإخلاص وتمنح من تحبه الوفاء الصادق، لكنها في لحظة ما تكتشف أن الحب وحده لا يكفي وتتعرض للظلم بسبب ظروف كانت أقوى من هذا الحب، مضيفة "أشعر أن هذه الشخصية تشبهني إلى حد كبير حتى في عنادها وجنونها، وهي على النقيض تماما من شخصيتي في مسلسل "هوامير الصحراء".