EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2009

رغم حصولها على لقب "أكثر النساء إثارة" مرتين ميجان فوكس:أخشى الانتحار مثل مارلين مونرو

ميجان فوكس تخشى أن تُقدِم على الانتحار يوما ما

ميجان فوكس تخشى أن تُقدِم على الانتحار يوما ما

أعربت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميجان فوكس عن اقتناعها التام بأنها تعاني من مشاكل عقلية؛ إلا أنها لا تزال تنتظر تحليلا لمرضها الذي تعتقد أنه انفصام في الشخصية.

  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2009

رغم حصولها على لقب "أكثر النساء إثارة" مرتين ميجان فوكس:أخشى الانتحار مثل مارلين مونرو

أعربت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميجان فوكس عن اقتناعها التام بأنها تعاني من مشاكل عقلية؛ إلا أنها لا تزال تنتظر تحليلا لمرضها الذي تعتقد أنه انفصام في الشخصية.

ونقلت صحيفة "صن" البريطانية عن فوكس -23 عاما- قولها إنها تخشى أن تنتحر يوما ما، وأن يكون مصيرها هو نفس المصير الذي واجهته النجمة الأسطورة مارلين مونرو، والتي توفيت عام 1962 عن عمر ناهز 36 عاما.

وتقول النجمة الصاعدة: "مبدئيا، أقرأ أي كتاب أجده عن مارلين مونرو.. قد تنتهي حياتي مثلها، لأنني دائما ما أصارع فكرة أنني ذات شخصية حادة، أو أنني أعاني من نوبات انفصام الشخصية.. فمن المؤكد أنني أعاني من نوع من المشاكل العقلية، ولكنني لم أتوصل إلى نوعه بعد". بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وحصلت فوكس مرتين من قبل على لقب "أكثر النساء إثارةوعلى الرغم من جاذبيتها الشديدة، كانت قد أكدت في تصريحات سابقة لها أنها تخضع للعلاج بسبب معاناتها من بعض "العقد" التي لها علاقة بالجمال والجاذبية، والتي ترجع إلى تربيتها الصارمة ذات الأساس الديني.

وترى الممثلة الحسناء أن الحديث عنها كرمز للإثارة لا يشعرها بالسعادة؛ بل إنه يزيد من شعورها بعدم الراحة، حيث تقول: "لا أشعر بأني مثيرة عندما أرتدي الملابس الضيقة، ولكني أشعر بعدم الراحة.. كما أنني أكون أكثر ثقة بنفسي عندما لا أضع مساحيق التجميل، حيث لا يعتريني الشعور بأني أتخفى وراء قناع".

يذكر أن ميجان دينيس فوكس ولدت عام 1986 في ولاية تينيسي الأمريكية، وكانت الابنة الثانية لأسرة ذات أصول فرنسية وأيرلندية مختلطة.

ولفتت ميجان نظر أسرتها إلى موهبتها في سن مبكرة، ففي سن الخامسة تم إلحاقها بتدريبات لصقل موهبتها في التمثيل والرقص على حد سواء.

وفي العاشرة انتقلت ميجان إلى ولاية فلوريدا مع أسرتها، وأكملت تدريباتها حتى نهاية دراستها بالمدرسة الثانوية.

وخطت ميجان أولى خطواتها نحو الشهرة في الـ13 من عمرها، حين بدأت العمل عارضةً للأزياء، وهو المجال الذي فتح لها الباب لعالم التمثيل فيما بعد.

وكان أول أفلامها عام 2001 بعنوان "إجازة في الشمس" مع الشقيقتين التوأم كايت وأشلي أولسون، ولعبت فيه دور فتاة مراهقة تقضي إجازة الصيف مع صديقاتها، ولكن مغامرة غير متوقعة تكون في انتظارهن.

وعلى مدى الأعوام الستة التالية شاركت ميجان فوكس في عدة أدوار صغيرة في مجموعة من المسلسلات التلفزيونية، مثل المسلسلين الكوميديين "ما أحبه فيك what I love about you" مع الممثلة الشابة أماندا باينز، و"رجلان ونصف two and a half men" مع النجم تشارلي شين.

إلا أن دورها الأكثر تميزًا جاء من خلال المسلسل الكوميدي "هوب وفايث" مع كل من فايث فورد والمطربة كيلي ريبا، ولعبت من خلاله دور شابة تسعى إلى إيجاد التوازن في حياتها بين شخصيتي أمها وخالتها المتناقضتين.

وفي الفترة ذاتها، لاقت ميجان فرصة أخرى للتألق على الشاشة الفضية من خلال فيلم "اعترافات نجمة مسرحية مراهقةthe confessions of a teenage drama queen" مع المطربة والممثلة الشابة ليندساي لوهان، الذي أدت فيه دور كارلا الفتاة المولعة بالمسرح، والتي تدخل في منافسة شرسة مع غريمتها ماري (ليندساي لوهان) للفوز ببطولة مسرحية المدرسة التي يرتادانها.

وأشاد النقاد بدور ميجان في هذا الفيلم، والذي رأى البعض أنها تفوقت فيه على ليندساي لوهان من حيث الأداء، وهو ما لفت إليها أنظار منتجي فيلم "المتحولون" ليسندوا إليها بطولته في عام 2007.

ولاقى الفيلم -الذي لعبت ميجان بطولته إلى جانب مجموعة من النجوم الشباب مثل شيا لابوف بطل فيلم "disturbia"، والأسترالية راشيل تايلور- نجاحا هائلا في شباك التذاكر الأمريكي، واحتل الصدارة فيه لعدة أسابيع.