EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

حالات إغماء واستهلاك كميات كبيرة من المناشف موجة الحر ترهق تصوير المسلسلات الخليجية الرمضانية

يوسف الجراح قال إن درجات الحرارة أثرت على التصوير

يوسف الجراح قال إن درجات الحرارة أثرت على التصوير

تعاني فرق التصوير المسلسلات الرمضانية من إرهاق شديد وصعوبات خلال عملهم، بسبب الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، الأمر الذي أدى لوقوع عديد من حالات الإغماء، بالإضافة إلى استهلاك كميات كبيرة من المناشف والمناديل الصحية والمياه المثلجة.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

حالات إغماء واستهلاك كميات كبيرة من المناشف موجة الحر ترهق تصوير المسلسلات الخليجية الرمضانية

تعاني فرق التصوير المسلسلات الرمضانية من إرهاق شديد وصعوبات خلال عملهم، بسبب الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، الأمر الذي أدى لوقوع عديد من حالات الإغماء، بالإضافة إلى استهلاك كميات كبيرة من المناشف والمناديل الصحية والمياه المثلجة.

ورغم المعاناة، فقد أكد عديد من نجوم الدراما السعودية والخليجية أن روح التعاون والإنجاز هي التي تهون عليهم شدة درجات الحرارة.

وذكرت صحيفة الوطن السعودية السبت الـ 26 من يونيو/حزيران الجاري، أن تصوير كثير من الأعمال الخليجية الرمضانية المقبلة، يتزامن مع موجة الحر الشديدة التي تشهدها معظم دول الخليج، مؤكدة أنه على الرغم من ذلك، ما زالت فرق العمل الفنية من ممثلين ومخرجين وأطقم فنية، تواصل تصوير مشاهدها الخارجية تحت الحرارة الشديدة دون توقف.

ففي الكويت يجري حاليًا تصوير مسلسل "الصراع" الذي تدور أحداثه في الخمسينيات من القرن الماضي، بين السعودية والكويت -وهو عمل درامي ينتجه التلفزيون السعودي- وسيعرض على القناة السعودية الأولى، وهو من إخراج حسين أبو شعيرة، ويشارك فيه من الممثلين السعوديين كل من عبد الرحمن الخريجي، وإبراهيم الحربي، وعبد المحسن النمر، وسعيد قريش، ومحمد الحجي، وطلال السدر.

وفي موقع التصوير -المكون من قريتين قديمتين تم بناؤهما لتصوير مشاهد العمل، الذي يقع في منطقة صحراوية قريبة من منطقة الصليبية الواقعة شمال العاصمة الكويتية- يشارك ما لا يقل عن 70 ممثلًا إلى جانب الفريق الفني، عايشوا تأثير ارتفاع درجة الحرارة، وتفوقوا عليها بروح الفريق الواحد المتعاون، وبالإنجازات اليومية لكثير من مشاهد العمل، الأمر الذي أنساهم انزعاجهم من حرارة الأجواء العالية، من خلال جوّ العمل اللطيف الذي يعيشونه كفريق منسجم كان شغله الشاغل نجاح العمل.

وقال الفنان طلال السدر "المعاناة موجودة فعلًا ولكن الإنجاز الذي نقوم به خفف تلك المعاناة، وفي الحقيقة تعودنا على الحر، على الرغم من الارتفاع القياسي في درجات الحرارة، بالإضافة إلى أن موقع التصوير مكان غير مزدحم ومكشوف، عكس المدن المزدحمة بالمباني، التي غالبًا ما تعيق وصول نسمات الهواء، وهبوب الهواء الذي يحمل نسمة لطيفة باردة، فيساعدنا قليلًا ويخفف تأثير الحرارة أحيانًا، وكلما هب النسيم البارد شعرنا بالارتياح".

أما الفنان محمد الحجي، فأكد أن الأمور تسير على ما يرام، على الرغم من المناخ السيئ. وأضاف "نسمع بحالات إغماء تعرض لها البعض في مواقع تصوير أخرى، أما نحن فلم يحدث معنا شيء، فجو العمل أنسانا كل شيء".

وفي موقع تصوير ثان، وفي الرياض تحديدًا، يوشك المخرج عبد الخالق الغانم، على إنجاز عملية التصوير بشكل كامل لمسلسل "سكتم بكتم" الذي من المقرر أن يعرض في رمضان المقبل على القناة السعودية الأولى ويتكون من 30 حلقة، كل حلقة تقدم قصة مستقلة، وهو من بطولة الفنان فايز المالكي.

يقول المالكي "الحر شديد فعلًا وبعض العاملين معنا تعرضوا لحالات إغماء، وهم بخير الآن، وفي الحقيقة سنواصل التصوير، وعلى الرغم من وجود سيارة كبيرة مليئة بالثلج والمياه وعدد كبير من المناشف والمناديل الصحية، إلا أن المعاناة ما زالت قائمة، فالحر شديد فعلًا".

وفي العاصمة أيضًا يواصل المخرج خالد المريشد تصوير المشاهد الخارجية من مسلسل "شيكات" الذي يتحدث عن مجموعة من القضايا الاجتماعية التي يعيشها الفرد في حياته اليومية بأسلوب درامي مشوق، ويقوم ببطولته الفنان يوسف الجراح. وأبدى الجراح انزعاجه الشديد من ارتفاع درجات الحرارة قائلا "من الطبيعي أن يكون لحرارة الجو تأثير على عملنا بوجه خاص، وعلى أي عمل آخر بوجه عام، فدرجة حرارة الجوّ أثرت علينا فعلًا، والبعض في موقع التصوير يشعر بإجهاد وإعياء، على الرغم من رغبة الجميع في المواصلة، ونحن مستمرون إن شاء الله في التصوير، ولن نتوقف إلى أن ننهي عملنا بإذن الله".