EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

الحكومة فكرت في الاعتذار عنه لأسباب مالية مهرجان الأردن يتخلى عن نجوم العرب ويكتفي بالساهر

مهرجان الأردن تعاقد مع كاظم الساهر للمشاركه بحفلاته

مهرجان الأردن تعاقد مع كاظم الساهر للمشاركه بحفلاته

أثار إعلان الحكومة الأردنية اقتصار فعاليات مهرجان الأردن لهذا العام على مشاركة قيصر الأغنية العربية كاظم الساهر، وحصر فعالياته على مسرح جبل القلعة فقط سؤالا عن سبب هذه الخطوة، التي وصفتها الأوساط الفنية بأنها "تقشفية".

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

الحكومة فكرت في الاعتذار عنه لأسباب مالية مهرجان الأردن يتخلى عن نجوم العرب ويكتفي بالساهر

أثار إعلان الحكومة الأردنية اقتصار فعاليات مهرجان الأردن لهذا العام على مشاركة قيصر الأغنية العربية كاظم الساهر، وحصر فعالياته على مسرح جبل القلعة فقط سؤالا عن سبب هذه الخطوة، التي وصفتها الأوساط الفنية بأنها "تقشفية".

وقالت وزيرة السياحة الأردنية مها الخطيب، في مؤتمر صحفي الإثنين 17 مايو/أيار، إن الحكومة لن تستطيع وحدها إدارة مهرجانات ثقافية برصد التمويل الكافي لتحقيق الاستدامة لهذا المهرجان، الذي تنطلق فعالياته في 30 يونيو/حزيران، نظرا للظروف التي يعاني منها الأردن هذه الأيام.

وأضافت الوزيرة الأردنية أن الحكومة ارتأت هذا العام أن تدخل في شراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ فعاليات المهرجان، من خلال اعتماد جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن لتنفيذ الفعاليات من خلال تعزيز دور الأردن كواجهة سياحية وثقافية واقتصادية.

وأكدت الخطيب أهمية تحقيق التوأمة بين مهرجان الأردن ومهرجان بيت الدين في لبنان، بهدف تبادل الخبرات في مجال إدارة المهرجانات وتحقيق النجاحات لها.

من جهته، قال أمين عمان الكبرى، المهندس عمر المعاني، إن المهرجان سيكون هذا العام نوعيا في مضمونه، وفي مستوى الفعاليات التي تسهم في ترويج الأردن، وإيجاد حراك ثقافي في العاصمة.

أما مديرة مهرجان بيت الدين نورا جنبلاط فقد أكدت أن التوأمة بين المهرجانين ستعود بالفائدة على البلدين؛ لأنها تعزز الشراكة في الأعمال الفنية، وتسهم في تحقيق التبادل الثقافي لإبراز الصورة المشرقة للبلدين بما يحافظ على خصوصيتهما.

ومن المشاركين في مهرجان الأردن 2010، الذي يستمر شهرا كاملا؛ الفنانة أمال ماهر وفرقتها لإحياء أمسية تحية لأم كلثوم، والفنانة فريدة لغناء المقامات العراقية، إضافة إلى إحياء ليلة أردنية بمشاركة مكادي نحاس وفرقتي "سلام" و"شو هلايام".

كما يستضيف المهرجان فرقا عالمية؛ هي "بنك لاتيني" للإيقاع اللاتيني و"والي ديفو" العالمية، و"فلامنجو رفائيل امارجوإضافة إلى فرقة "خوري" و"نواجازوعرض "شولين موننكس" الصيني بعنوان عجلة الحياة.

ويشارك في المهرجان أيضا الفنانون إطار شمع من سوريا، وعمر الفقير وعزيز مرقة من الأردن لتقديم ليلة جاز، إضافة إلى عرض لطلال أبو الراغب بعنوان أرض الخلود، وفرقة الدراويش والاوركسترا الفلسطينية.