EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

يعتزمون زيارة قطاع غزة الأسبوع المقبل مهاجمة إسرائيل لقافلة الحرية تدفع 100 فنان عربي لكسر الحصار

مشهد من زيارة سابقة للفنانين العرب إلى قطاع غزة

مشهد من زيارة سابقة للفنانين العرب إلى قطاع غزة

يعتزم مائة فنان من 14 دولة عربية كسرَ حصار غزة الأسبوع المقبل، وذلك بعد أيام من الهجوم الإسرائيلي على سفن قافلة الحرية الذي أودى بحياة 16 ناشطا، وإصابة العشرات.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

يعتزمون زيارة قطاع غزة الأسبوع المقبل مهاجمة إسرائيل لقافلة الحرية تدفع 100 فنان عربي لكسر الحصار

يعتزم مائة فنان من 14 دولة عربية كسرَ حصار غزة الأسبوع المقبل، وذلك بعد أيام من الهجوم الإسرائيلي على سفن قافلة الحرية الذي أودى بحياة 16 ناشطا، وإصابة العشرات.

كانت الزيارة قد تم الإعلان عنها في فبراير/شباط الماضي، لكن تم تأجيلها دون توضيح الأسباب.

وقال المخرج الفلسطيني الكبير سعيد البيطار إن الوفد العربي الكبير الذي سيحمل اسم (موكب فناني الأمة) سيصل إلى غزة يوم الأربعاء المقبل، مضيفا أنه تم الاستعداد لقيام العديد من الفعاليات، وأهمها تكريم مائة فنان فلسطيني مسرحي وموسيقي وتشكيلي ومخرجين ومصورين فنانين. بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأضاف أن الهجوم الإسرائيلي على سفن أسطول الحرية أثار حماسة الفنانين العرب والنقباء لزيارة قطاع غزة، مشيرا إلى أنه التقى أشرف زكي -نقيب الفنانين المصريين- بهدف إنجاح هذه الزيارة.

وأوضح أن الفنان أشرف زكي سيكون على رأس الوفد الفني النقابي، مبينا أن وفود الفنانين ستصل إلى العاصمة المصرية القاهرة يوم الثلاثاء المقبل للانطلاق برا باتجاه قطاع غزة؛ للوصول إلى غزة عن طريق معبر رفح البري مع مصر.

وأشار البيطار إلى أن هدف الزيارة مؤازرة الفنانين العرب لفناني قطاع غزة، لافتا إلى شمول الوفد العديد من الشخصيات الفنية الكبيرة على الساحة العربية.

وذكر أن الوفد الفني العربي سيقوم بجولة في المناطق المتعرضة للدمار خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة قبل عام ونصف، وسيستمعون للضحايا مباشرة عن أوضاعهم المأساوية التي يعيشونها من جراء الحصار المستمر.

وأكد البيطار أن الحضور العربي سيعزز الثقة في المحاصرين، مشددا على أهمية هذه الزيارات لحملها الكثير من المعاني لأهل غزة الذين يذوقون الويلات من جراء استمرار الحصار الإسرائيلي عليهم.

ونُظمت رحلات سابقة لفنانين عرب إلى قطاع غزة بهدف كسر الحصار، وأبرزها زيارة الفنان السوري الكبير دريد لحام الذي شاهد العرض الأول لمسرحية نساء غزة وصبر أيوب.