EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

قالت إنها لن تترك بلدها منى زكي: لست خائفة من صعود الإسلاميين.. وسنحمي الفن

منى زكي

بريتني سبيرز انتقلت للمنزل الجديد لتستمتع بطبيعة كاليفورنيا

الفنانة المصرية منى زكي تتحدث عن موقفها من الإسلاميين وتفوقهم في الانتخابات التشريعية، وما إذا كانت تخشى على الفن منهم أم لا.

(دبي - mbc.net) أكدت الفنانة المصرية منى زكي أنها لن تغادر مصر حال وصول التيارات الإسلامية للحكم، مشددة في الوقت نفسه أنها لن تخشى على الفن من هذه التيارات.

ورفضت الكشف عن اسم المرشح الذى قررت التصويت له في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية التي حققت فيها التيار السلفي وجماعة الإخوان المسلمين تقدما ملحوظا.

وقالت منى -في تصريح لصحيفة "الراي" الكويتية الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول- إنها استعدت للذهاب إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بصوتها، ولكنها لن تعلن اسم المرشح الذي سوف تختاره حتى لا يؤثر اختيارها على اختيارات الآخرين، ما قد يضر بالعملية الديمقراطية والحرية التي نطالب بها.

وعن إمكانية مغادرتها مصر في حال صعود التيارات الإسلامية للحكم، على غرار تصريحات الفنانة علا غانم باستعدادها للهجرة لأمريكا في حال فاز الإسلاميون قالت منى زكي: "مع احترامي للجميع، طبعا لن أترك بلدي خوفا من الإسلاميين أو غيرهم أبدا".

وأضافت: "لا أخشى على مستقبل الفن من التيارات الدينية التي فازت بانتخابات البرلمان في المرحلة الأولى من الانتخابات وصعود حزب الإخوان وحزب النور السلفي، ولا بد أن نحمي الفن، لأن مصر غنية بفنها، ولن تستطيع أي قوة أن تهزه أو تجعله يتراجع، ولن أترك الفن لأنه عشقي الأول".

وعن نظرتها لمشاركتها بالتصويت في الانتخابات بعد الثورة قالت: "لم أدل بصوتي في المرحلة الأولى، لأني من محافظة الجيزة، وهي تنتمي للمرحلة الثانية، وسوف أقوم بالإدلاء بصوتي، ولن أختار أيا من التيارات الإسلامية، وبالتحديد حزبا الحرية والعدالة، والنور السلفي".