EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

من ويكيليكس "أمن الدولة" المصري منع محمود سعد من استضافة عمرو خالد.. والملف الخاص بمنى الشاذلي يثير جدلاً

صورة من الوثائق التي عُثر عليها

صورة من الوثائق التي عُثر عليها

كشفت وثائق على موقع "فيس بوك" يُروَّج لها على أنها تابعة لجهاز أمن الدولة بمصر، عن قيام مسؤولي الجهاز بالتنبيه على الإعلامي محمود سعد بعدم استضافة الداعية الإسلامي عمرو خالد في قناة "أزهري" التي كان يرأسها.

كشفت وثائق على موقع "فيس بوك" يُروَّج لها على أنها تابعة لجهاز أمن الدولة بمصر، عن قيام مسؤولي الجهاز بالتنبيه على الإعلامي محمود سعد بعدم استضافة الداعية الإسلامي عمرو خالد في قناة "أزهري" التي كان يرأسها.

فيما أحدثت وثيقة خاصة بالإعلامية منى الشاذلي مقدمة برنامج "العاشرة مساءً" على قناة دريم؛ جدلاً بين كثيرين؛ حيث اكتفى ناشرها بصفحتها الأولى التي تتضمن معلومات جمعها الجهاز عن منى الشاذلي. وقال: "لن أنشر باقي صفحات الملف، لكن نصيحتي لكم: احذروها".

وقال بعض من شاهدوا الوثيقة الخاصة بسعد إنها مزورة، والهدف منها تأكيد أن الداعية الإسلامي عمرو خالد ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث ذُكر في الوثيقة اسمه مقرونًا بوصف "الداعية الإخوانيوهو ما تردد كثيرًا عن خالد، ونفاه أكثر من مرة في حوارات صحفية.

في المقابل، أبدت قلة غضبها من الإعلامية منى الشاذلي، ووصفوها بالانتماء إلى جهاز أمن الدولة، على خلفية العبارة التي ذكرها ناشر الوثيقة، والتي قال فيها إنه لن ينشر باقي أوراق ملفها، لكنه نصح متابعيها بالحذر منها.

وواجهت هذه القلة أغلبية ترى أن الوثيقة "حق يراد به باطلمؤكدين أنها تبدو بالفعل وثيقة سليمة، لكنها مبتورة بترًا متعمدًا، مشيرين إلى أنها على الأغلب عبارة عن معلومات جمعها الجهاز عنها، وهو أمر لا يوجد فيه ما يشينها.

وطالب هؤلاء ناشرَ الوثيقة بوضع باقي الصفحات إذا كان يرغب في أن يصدقونه، وقالوا: "ثم بعد ذلك نُقيِّم".